كل ما يجري من حولك

العلامة محمد مفتاح: نحن على وشك إعلان انتصار تأريخي كبير

639

مفتاح للوقت: المجاهدون الأبطال لقنوا العدوان السعودي دروساً كبيرة في البر والبحر والجو ونحن على وشك إعلان انتصار تاريخي كبير

الوقت- حول استهداف الفرقاطة السعودية من قبل مجاهدي أنصارالله ونوعية هذه الصواريخ، ودور القدرات الصاروخية في ردع العدوان السعودي، وحول اقتراح ترامب لإقامة منطقة آمنة في اليمن كان لنا حوار مع عضو اللجنة الثورية العليا لأنصار الله محمد مفتاح والخبير الاستراتيجي أيمن زيتون.

الوقت: ماهو دور القدرات الصاروخية لأنصار الله في وقف هجمات العدوان السعودي على اليمن؟

محمد مفتاح: الهدف من القدرات الصاروخية لانصار الله هو الدفاع عن الشعب اليمني أمام هجمات العدو التي لم تتوقف عن استهداف الشعب اليمني ومن خلال ضرب الفرقاطة العسكرية السعودية تم كسر هذه الهجمات.

من جهته قال أيمن زيتون: في الأونة الأخيرة شهدنا  تكثيفاً من جرائم آل سعود اتجاه أهلنا في اليمن من خلال القصف بالطيران للأحياء المدنية والمدنيين وهذا أدى إلى سقوط الكثير من الشهداء  والجرحى ودمار البنية التحتية وحاولوا الضغط من خلال ذلك على تقليص واضعاف قوة المقاومة اليمنية إلا أنهم تفاجئوا بما أعد لهم الأبطال في اليمن والرد القاسي على جرائم آل سعود.

المجاهدين في اليمن أثبتوا من خلال القوة الصاروخية التي استخدموها في الأيام الماضية في ضرب البارجة السعودية قدرتهم على ردع العدوان وهذه القدرة أدت الى شل حركة القوى البحرية السعودية، والصواريخ التي نطلقها من اليمن على السعودية لم تستهدف المدنيين كما هم يفعلون وانما كانت تستهدف المواقع العسكرية ومراكز الجيش السعودي المعتدي على أهلنا في اليمن.

هذه الظاهرة أرعبت آل سعود وغيرت المعادلة في المنطقة لهذا من الممكن أن نشهد سريعا في الأيام القادمة حركة دبلوماسية من قبل الأمم المتحدة ومن قبل المنظمات بطلب من السعودية وبطلب من دول الخليجية لمحاولة حل الأزمة اليمنية بعد أن فشلوا في سورية في ادارة المعركة وفي تمويل الارهابيين و كذلك سنرى في القريب العاجل فشل آل سعود في اليمن وسيؤدي ذلك الى زوال دورها في المنطقة.

الوقت: هل التطورات الأخيرة التي حدثت في اليمن بعد استهداف البارجة السعودية هو السبب الذي سيسرع الخطوات لإنهاء الأزمة في اليمن؟

أيمن زيتون: كما أن ضرب البارجة ساعد في حرب تموز وأدى إلى أن ترضخ اسرائيل وتتوسل في الأمم المتحدة لأجل انهاء المعركة التي بدؤوا بها كذلك الأمر فإن ضرب البارجة السعودية بالصواريخ، وامتلاك اليمن لهذه القوة بعد أربع سنوات وخمس سنوات من الاعتداء السعودي الغاشم على اليمن سيؤدي ذلك إلى زوال الاحتلال السعودي لليمن.

الوقت: ماهي أنواع الصواريخ التي استخدمها أنصار الله لاستهداف البارجة السعودية؟وماهي تفاصيل هذه الحملة؟

أيمن زيتون: الصواريخ التي أطلقها أنصارالله هي صواريخ فاعلة ومؤثرة، هل هي صناعة الجمهورية الاسلامية في ايران أم هي من روسيا أنا حقيقة لست مطلعا على نوعية هذه الصواريخ. لكن هذه الصواريخ هي رسالة موجهة من قبل أهلنا في اليمن إلى السعودية وغيرها أننا لسنا فقط  نستطيع أن نضرب العمق السعودي بصواريخ أرض – أرض وانما لدينا صواريخ متطورة و صواريخ أرض – جو يمكن أن تغير المعادلة في الأيام القادمة.

الوقت: في اتصال هاتفي للملك سلمان مع ترامب، اقترح الأخير ايجاد منطقة آمنة في اليمن، ماذا كان يقصد ترامب من هذا الاقتراح؟

محمد مفتاح: اقتراح أحمق ولن يسمح لترامب ولا لغير ترامب أن يفرض أي اجراءات او ان يكون لهم موطئ قدم في اليمن، اليمن هي ملك الشعب اليمني وحماية امن المواطنين واجبنا.

من جهته رد أيمن زيتون على هذا السؤال بقوله: هذا حلم ترامب هم ارادو أن يقيموا منطقة آمنة في الشمال السوري ومناطق متعددة بمعنى أنه لايتمكن الجيش السوري أن يصل اليها وتكون مركز للمسلحين والارهابيين، نفس الشيء نشاهده في اليمن، ترامب يقترح اقامة المنطقة الامنة في اليمن و هو لايقصد صنعاء ولا يقصد حجة أو صعدة او المناطق التي فيها المدنيين وانما يقصد منطقة أمنة يتحرك فيها الارهابيون والجيش السعودي كيفما يشاؤون حیث لا يتمكن اليمنيون أن يدافعوا عن أرضهم أو مناطقهم لهذا نحن نعتقد حل الازمات لا يكون في ايجاد مناطق آمنة و انما يكون بمواجهة الاعداء وبالقضاء على هذه الاعتداءات التي تحصل من قبل هؤلاء المجرمين.

الوقت: ماهي السبل لحل الأزمة في اليمن؟

ایمن زيتون: حل الازمة اليمنية تکمن في خروج السعودية وخروج الدول التي تورطت في هذه المعركة مع السعودية واعطاء الحق للشعب اليمني في تقرير مصيره وفي اختيار الحكومة التي يرغب بها ولايتم ذلك الا من خلال فسح المجال للشعب حتی يختار ما يريد لمصلحته، نحن نرى أن السعودية هي نذير شؤوم كانت في المنطقة خربت في سوريا و خربت في اليمن و خربت في العراق وفي البحرين وغيرها من المناطق ولكن من يقرأ في هذه الأيام ما حصل في المنطقة بشكل عام يرى انهيار هذا المشروع وضعفه واضمحلاله، وهذا ما ظهر جلیا في سوريا و عندما انعقد المؤتمر في الاستانة لم يكن للسعوديين أي تمثيل في هذا المؤتمر وفي الموصل حدث نفس الشئ وفي الايام القادمة سنشهد هذا النصر عن طريق المقاومة التي بدأت تستخدم اسلحة نوعية وصواريخ سواء أرض – بحر أو صواريخ أرض- أرض طويلة ومتوسطة  المدى و سنشهد انتصارات كبرى في هذه المنطقة.

الوقت: ماهي انعكاسات استهداف البارجة السعودية على داخل اليمن؟

أيمن زيتون: أنا أعتقد أن التطورات الاخيرة اعطت جانب معنوي للشعب اليمني واعطت قوة للمقاتلين اليمنيين وعلى الرغم من الحصار الغاشم الذي فرض على الشعب اليمني، استطاع المجاهدون ادخال الصواريخ النوعية التي غيرت مجرى الأحداث.

وختم زيتون حديثه بالقول: السعودية ستكون في الايام القادمة البقرة الحلوب التي يبتزها ترامب وتبتزها امريكا بشكل اكبر وهي الان تعاني من مشاكل اقتصادية ومشاكل أمنية في بلدها فلتتوجه  الى شعبها لتحل مشاكها المادية والامنية وتترك تأجيج الصراعات في المنطقة.

من جهته قال مفتاح رداً على هذا السؤال: الشعب اليمني يعاني الكثير ولكنه يتصدى ببسالة للعدوان والمجاهدين الابطال لقنوا العدوان دروسا كبيرة في البر والبحر والجو ونحن على وشك اعلان انتصار تاريخي كبير ونزيح الالم عن الشعب اليمني كما نحي المجاهدين الابطال والتحية الكبرى لاسر الشهداء والرحمة لارواح الشهداء  ونقول لقد صنعتم تاريخا مجيدا للبشرية.

You might also like