كل ما يجري من حولك

رئيس اللجنة الثورية العليا يرأس اجتماع لقيادات محافظة شبوة ووزارتي الدفاع والكهرباء وشركة النفط

370

متابعات../

رأس الأخ محمد علي الحوثي رئيس اللجنة الثورية العليا اليوم بصنعاء اجتماعا موسعا لقيادات محافظة شبوة ووزارتي الدفاع والكهرباء وشركة النفط بحضور محافظ شبوة اللواء علي محمد الطمبالة.

ناقش الإجتماع الذي حضره القائم بأعمال وزير الدفاع رئيس هيئة الاركان اللواء حسين خيران و القائم بأعمال وزير الكهرباء المهندس عال ذمران ووكلاء المحافظة والقيادات الأمنية، و مدير عام الشركة اليمنية للاستثمارات النفطية أحمد حرمل، الأوضاع الميدانية والاجتماعية والصحية والخدمية في محافظة شبوة .

وتطرق الإجتماع إلى الحلول والمعالجات العاجلة لاحتياج المحافظة من الكهرباء والخدمات الصحية وتثبيت الأمن العام واحتواء الأضرار التي لحقها العدوان السعودي الأمريكي بشكل دائم ببنيتها التحتية والطرق والمصالح العامة والخاصة بالمواطنين وتخفيف الأعباء على سكان المحافظة خلال شهر رمضان الكريم.

وهنأ رئيس اللجنة الثورية العليا في مستهل اللقاء الحاضرين وأبناء محافظة شبوة وكل أبناء الشعب اليمني بحلول شهر رمضان الكريم الذي يحل في ظروف مبشرة بخير كبير على الشعب اليمني وأبنائه الذين صمدوا أمام أعتى عدوان وحصار جائر لم يسبق له مثيل في التاريخ البشري محافظين على وحدتهم الإجتماعية ومحققين الإنتصارات في كل الجبهات بسلاح الإيمان والصبر والثبات والروح الوطنية المخلصة للقيم الحقة.

وأكد أهمية تكاتف الجهود بين الجهات الرسمية وقيادة المحافظة لمواجهة المشكلات ووضع الحلول ورفع الضرر عن مواطني المحافظة وتعزيز صمودهم في وجه العدوان وأدواته واستهدافه للمحافظة بكل صور الاستهداف ومنها النسيج الإجتماعي في المحافظة ومواردها الإقتصادية وجعلها رهن الصراع والدمار والخراب وحرمان أبنائها من سبل الحياة الكريمة وجعلهم رهن للمرتزقة والعملاء والفاسدين الذين احتكروا المصالح الإقتصادية الوطنية لمصالح ضيقة وخاصة وغير وطنية.

وأضاف ” إن الدور الكبير والحمل الذي يتحمله كل شخص وطني وقيادي في أي محافظة هو السمة التي ستلازمه في مستقبل اليمن كونه تحمل واجب مواجهة الخطر الذي أريد لليمن أن تقع فيه وتصبح رهن الإرهاب وأعمال السحل والقتل والتدمير لولا رجالها المخلصين الذين عملوا على حفظ الأمن والإستقرار دون أن يكون لهم أي هًم سوى الهًم الوطني لكل الناس وفي كل المحافظات اليمنية “.

واكد رئيس اللجنة الثورية العليا أن المستقبل يبشر بخير وأن هذا الشهر الكريم الذي يحل على أبناء الشعب اليمني وهم في مرحلة كفاح وطني تميز به اليمني الحر عبر التاريخ يحمل معه بشائر النصر الذي يستحقه الشعب اليمني والإستقلال الوطني الكامل الذي يحقق التطوير والتنمية ويحافظ على الشخصية اليمنية من العبث والإستهداف ويطلقها في ميادين البناء والإعمار والتقدم والازدهار.

فيما قدم محافظ شبوة اللواء علي الطمبالة عرض للأوضاع الإجتماعية والأمنية والإقتصادية والخدمية في المحافظة والحلول المقترحة لمعالجة مشكلة الكهرباء فيها والأوضاع الصحية والخدمات في المديريات.

وأكد المحافظ تماسك البنية الإجتماعية والقبلية في المحافظة في وجه العدوان والمرتزقة والأعمال التخريبية والعدائية التي تقوم بها قوى من خارج المحافظة تتبع حزب الإصلاح ومرتزقة العدوان وأعمال التدمير التي تطال المحافظة والطرق والمصالح العامة بالقصف الجوي للعدوان السعودي الأمريكي.

في حين تطرق القائم بأعمال وزير الكهرباء المهندس عادل ذمران آليات حل مشكلة الكهرباء في المحافظة ومديرياتها وفق الخطط والمراحل الحالية والمستقبلية التي كانت تسير عليها أعمال تطوير خدمة الكهرباء في المحافظة قبل العدوان والتعاون مع الشركة اليمنية للاستثمارات النفطية في هذا الجانب وحدودها وكيفية الإفادة منها في المديريات ذات الاحتياج العالي.

كما استعرض مدير شركة الإستثمارات النفطية، المبادرات التي قدمتها الشركة في جانب الخدمات الكهربائية ضمن نشاطها الخدمي للمحافظة والحدود التي يمكن أن تصل إليها تلك المبادرات وآليات تعزيزها مع المجالس المحلية وقيادة المحافظة ووزارة الكهرباء.

وأقر الإجتماع ترتيب أولويات المعالجات العاجلة للمشكلات التي تعاني منها المحافظة والناتجة عن العدوان والأعمال العدوانية التي تقوم بها بعض الأحزاب والشخصيات العميلة للعدوان السعودي الأمريكي وتكامل الجهود في معالجتها وضمان تحقيق المصالح الفضلى لسكان المحافظة وتحقيق الإستقرار والسلم الإجتماعيين ورعاية المبادرات المجتمعية في معالجة أي مشكلات بمديريات المحافظة.

You might also like