كل ما يجري من حولك

الوفد الوطني بالكويت خلال لقائه بالزياني يشدد على ضرورة وقف العدوان والحصار الجائر على بلادنا

363

متابعات/ خاص

شدّد الوفدُ الوطني، أمس الأربعاء، على ضرورة توقف العدوان السعودي، والغارات الجوية وأعمال التحشيدات والزحوفات التي تتم من قِبَلِ مرتزقة العدوان وضرورة رفع الحصار الاقتصادي الجوي والبري والبحري، مُشيراً إلى الانعكاسات السلبية على الشعب اليمني في مختلف المحافظات وبخاصة في المحافظات الساحلية التي تعاني اليوم من أَوْضَـاع صعبة جراء انقطاع الكهرباء بسبب منع دخول سفن المازوت.

جاء ذلك خلال لقاء أعضاء الوفد الوطني بأمين عام مجلس التعاون الخليجي الدكتور عبداللطيف الزياني ومعه المبعوث الخليجي الدكتور صالح القنيعير مساء الأربعاء بقصر بيان بدولة الكويت.

كما طالب الوفد الوطني بضرورة الإفراج عن الأَمْوَال المحتجزة في بعض الدول، والتي تتبع شركات وتجاراً ومستثمرين يمنيين، ورفع القيود عن تحويلات المغتربين اليمنيين، ورفع الحصار المفروض على حركة النقل الجوي وما يتعرض له اليمنيون في مطار بيشة ومطارات الأردن من تعد على أبسط حقوقهم الإنسانية.

وفي هذا اللقاء أَيْضاً تم مناقشة موضوع تشكيل سلطة توافقية لكل المؤسسات التنفيذية بما فيها الرئاسة وتشكيل حكومة وَحدة وطنية ولجنة عسكرية وأمنية توافقية للإشراف على الأمن والمؤسسات العسكرية في كُلّ أنحاء البلاد ولجنة ضمانات ومتابعة لما سيتم الاتفاق عليه.

كما استعرض الوفد الوطني ما شهدته المشاورات حتى اليوم، مشدّداً على ضرورة وجود حل شامل وعادل ومنصف لجميع الأَطْــرَاف، من خلال تشكيل سلطة تنفيذية توافقية يتم التوافق عليها في الكويت، وضرورة وجود ضمانات للمرحلة الانتقالية.

وقد استعرض الوفدُ الوطنيُّ خلال اللقاء مسار المشاورات الجارية في الكويت، مثمّناً لدولة الكويت دورَها في استضافة المشاورات وجهودها التي تبذلها لإنجاحها، مؤكداً في الوقت نفسه الحرص على إنجاح هذه المشاورات.

من جانبه عبّر الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الدكتور عبداللطيف الزياني عن سعادته باللقاء مع الوفد الوطني، معتبراً أن موقفَ الوفد الوطني يعكس النوايا الصادقة للوصول إلى حل سياسي شامل يتشارك فيه كُلّ الأَطْــرَاف والقوى داخل اليمن. مؤكداً دعمَ دول الخليج للمشاورات الجارية في الكويت، معتبراً أنها فرصة تأريخية.

You might also like