كل ما يجري من حولك

بعد أن وصل اليابان زائراً .. أوباما يرفض الإعتذار عن مجزرتي هيروشيما وناكازاكي

321

اليابان / متابعات

اكتفى الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي حلّ ضيفاً على اليابان بوضع إكليل من الزهور على القبر الرمزي لضحايا مجزرتي هيروشيما وناكازاكي، رافضاً تقديم اعتذار على المجزرتين .
 
وفيما رحبت الحكومة اليابانية بـ أوباما ، نظم يابانيون تظاهرات منددة بالزيارة ، حيث لم تحظّ بالترحيب لدى الأوساط الشعبية .
 
وأعربت اليابان عن ترحيبها الشديد بزيارة أوباما، مشددة على ضرورة تحمل الجميع المسؤولية لمنع تكرار الحادثة .
 
يشار إلى أن أوباما هو أول رئيس أمريكي يزور هيروشيما منذ إلقاء واشنطن قنبلتين نوويتن في أربعينيات القرن الماضي على مدينتي هيروشيما وناجازاكي اليابانيتين، ما أدى إلى مقتل مئتي ألف ياباني على الأقل .
 
من جهتها، اعتبرت الصين أن مجزرة “ هاجينغ ” التي ارتكبها اليابانيون بحق بكين تستحق الاهتمام أكثر من هيروشيما، والتي ارتكبها الجيش الياباني عام 1937 على مدى ستة أسابيع، وراح ضحيتها قرابة ثلاثمئة ألف صيني، وذلك بذريعة اختفاء جندي ياباني عند معبر ماركو بولو قرب بكين ، وإلى حد الآن لم تقدم اليابان اعتذاراً للصين ، بل يحاول بعض اليابانيين انكارها
You might also like