كل ما يجري من حولك

وقفات إحتجاجية غاضبة في مساجد العاصمة صنعاء ” رفضاً للاحتلال الأمريكي ” وتنديداً بإستمرار خرق وقف إطلاق النار

391
صنعاء – متابعات:
شهدت مساجد أمانة العاصمة صنعاء اليوم عقب صلاه الجمعة وقفات احتجاجية غاضبة تحت شعار ” رفضاً للاحتلال الأمريكي ” تنديداً باستمرار العدوان السعودي الامريكي والحصار الجائر واستمرار خرق وقف اطلاق النار .

ففي مديرية الثورة ندد أبناء منطقة الجراف وأحياء النهضة ومازدا وجولة سبأ وتونس خلال وقفاتهم الاحتجاجية والتي نفذوها بمساجد الحشوش , الرحمن , الدفعي , العنسي , الريدي ,عثرب بالتواجد الامريكي والأجنبي على الأراضي اليمنية .. مجددين العهد والوفاء للشهداء والسير على خطاهم حتى تحرير جميع الأراضي اليمنية في الشمال والجنوب من دنس الغزاة والمحتلين ومرتزقتهم ورفض التدخلات الخارجية وكل ما يتعرض له الوطن من عدوان غاشم .

في حين أكد أبناء مديريتي بني الحارث وآزال في وقفاتهم الاحتجاجية التي نفذوها في الجامع الكبير بالروضة والجامع الكبير بقرية القابل ومسجدي المشهد والرماح بأحياء نقم على دعم ومؤازره الوفد الوطني بقيادة أنصار الله والمؤتمر الشعبي العام المشارك في الكويت لوقف خرق أطلاق النار والعدوان الغاشم ، وفك الحصار الجوي والبحري والبري المفروض من قبل دول العدوان السعودي على بلادنا .

أما مسجدا الحمزة والسياني بمديرية السبعين ومساجد البليلي وحجر ومسجد الشهيد إبراهيم الحمدي بمديرية الوحدة فقد شهدت وقفات احتجاجية حاشدة دعا أبناء المديريتين خلالها إلى ضرورة الاستعداد التام والتعاون والتكاتف بين أبناء الشعب اليمني لمواجهة العدوان والاحتلال الأجنبي وتحصين الجبهة الداخلية والتصدي للإشاعات المغرضة والمضللة والمثيرة للفتنة والتفرقة ,ونشر الوعي في اوساط المجتمع بأهمية الأمن والاستقرار .

كما دعا أبناء مديريتي السبعين والوحدة إلى إفشال مخططات العدوان الامريكي السعودي في إحداث زعزعة أو خرق على صعيد الجبهة الداخلية والتصدي لأي مسيرات تدعو للتمرد بذريعة تردي الحياة الاقتصادية والمعيشية وانهيار العملة الوطنية وتهدف إلى إحداث القلاقل والفوضى وتخدم أهداف العدوان ومرتزقة الرياض .

في حين حيّت وقفات احتجاجية نفذها المواطنون بمسجدي النور والرحبي بمديرية الصافية ومسجدي البلقة وقبة المتوكل بمديرية التحرير أبناء الجيش واللجان الشعبية الذين يسطرون أروع ملاحم البطولة والتضحية واستطاعوا بفضل الله صد كل الحملات الهجومية الضخمة الذي حشدها التحالف ومرتزقة الرياض مسنودين بغطاء جوي ولوجستي أمريكي واستطاعوا الحاق وتحقيق أكبر الخسائر في العدو السعودي ومرتزقته بالأرواح والمعدات .

وطالب أبناء مديريتي صنعاء القديمة وشعوب في وقفاتهم الاحتجاجية الحاشدة بالجامع الكبير وجامع الحافة والقبة والخيرات المجتمع الدولي ومجلس الأمن الدولي والمنظمات الدولية الحقوقية والإنسانية على فك الحصار الجوي والبحري والبري الظالم على اليمن وعلى كافة المنافذ اليمنية منذ أكثر من خمسة عشر شهراً ونتج عنه نقص حاد بالغذاء والدواء والمستلزمات الطبية وكافة الاحتياجات الأساسية والضرورية وطالت كافة الشرائح اليمنية .. مؤكدين أن هذه الافعال الظالمة والمشينة لا تقرها الأعراف والمواثيق والقوانين الدولية وتعد انتهاك صارخً لميثاق الأمم المتحدة والمواثيق الدولية التي تجرم الاعتداء أو حصار أي عضو في الأمم المتحدة .

بدورهم أستنكر أبناء مديرية معين في وقفاتهم الاحتجاجية التي نفذوها في حي السنينة وشملان مذبح الشمالي وحي الرباط بمساجد الفتح والسلام والمؤمنين المجازر الارهابية التي ترتكبها قطعان العدوان السعودي الامريكي بشكل يومي في كافة محافظات الجمهورية وتستهدف المدنيين وجميع البني التحتية المدنية .. مشيرين إلى أن العدوان السعودي وحلفاءه مستمرين في ارتكاب المجازر وأعمال القتل الذي طال الأبرياء من الأطفال والنساء والشيوخ وعمل على تهديم المساكن وتدمير الجامعات والمستشفيات والمصانع والأسواق والمساجد والمدارس والصالات والمجمعات الحكومية .

وقد صدر في ختام الوقفات الاحتجاجية بيانات أكدت في مجملها رفض كل اليمنيين الاحرار المطلق لأي تواجد للقوات الامريكية والأجنبية على الأراضي اليمنية الطاهرة .. موضحة ان الجرائم والمذابح وعمليات التهجير القسري التي تجري حالياً في بعض المحافظات الجنوبية ويشرف على تنفيذها الغزاة المحتلون ترمي إلى تدمير وتفكيك الوطن إلى أجزاء متقاتلة ومتناحرة وتخدم توجهات وأهداف العدوان الاستعماري .

وأشارت البيانات إلى أن حشد الأمريكيين والأجانب في المحافظات الجنوبية وحشد الآليات الحربية وجموع المرتزقة القادمين من السعودية ما هو الا مؤامرة كبرى تهدف إلى تركيع الشعب اليمني وتمزيق الوطن ونهب ثرواته وخيراته .

وشددت البيانات للوقفات الاحتجاجية على وحدة وسلامة أراضي الجمهورية اليمنية وحريتها واستقلالها وعدم التفريط بأي شبرٍ فيها ووجوب الوقوف ضد مؤامرات التقسيم والأطماع الإقليمية والدولية وصد العدوان مهما كلف الأمر من تضحيات غالية ورفض التدخل والوصاية الخارجية في شؤونه الداخلية .

كما أكدت البيانات الاستجابة التامة لنداء علماء اليمن كواجب شرعي في صد وقتال الغزو الأمريكي والأجنبي وكل مرتزقة وأدوات الرياض القذرة والتي تعد احتلالاً للأرض والعرض ومواجهتها بكافة الطرق وإعلان النفير العام في كافة جبهات وميادين القتال لحسم المعركة وتحرير كل شبر من أراضي الوطن من دنس الغزاة والمحتلين .. مشيرهً إلى أن أبناء العاصمة صنعاء قدموا آلاف الشهداء والجرحى في سبيل الله والوطن .

وحملت البيانات دول العدوان ومرتزقتهم في الداخل والخارج كل المسؤولية في ما وصلت إليه الأوضاع في اليمن ولا سيما الوضع الاقتصادي والذين تسببوا في تدميره وتدمير كل بناه التحتية .

وأهابت البيانات بقيادة الثورية العليا والأجهزة الامنية واللجنة الاقتصادية المعنية بعدم السماح للمتلاعبين بالاقتصاد الوطني والضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه استغلال حاجات المواطن اليمني واحتكارها ورفع اسعارها والمغالاة فيها باعتبار ذلك فصل من فصول العدوان وجبهة من أهم الجبهات لمواجهة العدوان .

ودعت البيانات كل أبناء مديريات أمانة العاصمة العشر إلى مواصلة الاستعدادات واستمرار التعبئة الجهادية والعامة والقتالية لمواجهة العدوان والغزو والاحتلال والتحرك الفاعل والجاد على كل المستويات والأصعدة .

كما دعت البيانات جميع مواطني وساكني العاصمة صنعاء الى التحلي بالمزيد من الصبر والثبات واليقظة والاستعداد العالي لمواجهة كل المخاطر والمكائد المحدقة بالوطن والمواطن .

*سبأ

You might also like