كل ما يجري من حولك

تحركات مكثفة للمرتزقة وتحشيد إلَـى جبهة نهم

541

مصادر عسكرية: أبطال الجيش واللجان حاضرون للرد على قوى العدوان وإفشال مخططاتهم ومحاولاتهم المستمرة للغدر

واصَــلَ مرتزقةُ العُدْوَان السعودي خرقَ إعلان وقف إطلاق النار وَالتحشيد العسكري في عدد من جبهات القتال بمحافظة الجوف وَمأرب.

وواصل مرتزقة العُدْوَان خرق إعلان وقف إطلاق النار بالقصف المدفعي والصاروخي على جبل هيلان والأشقري ومنطقة المشجح ووادي الربيعة بمديرية صرواح.

وأفاد مصدرٌ عسكري بجبهة العقبة أنه تم قتل عددٍ من العناصر المهاجمة وإحراق آليتين تابعة لهم وأجبروا على التراجع بالرغم من مساندة طيران العُدْوَان بشن غارة جوية على المنطقة.

وتفيد مصادرُ محلية لموقع المسيرة نت عن وصول 20 طقماً وعلى متنها العشرات من المرتزقة إلَـى فرضة نهم مساء الليلة الماضية.

كما تشير المصادر إلَـى تحرُّكات مكثفة واجتماعات متواصلة لقيادات المرتزقة؛ بهدف التصعيد العسكري خلال الأيام القادمة ومحاولة عرقلة مساعي جهود لجنة التهدئة المحلية.

ويسعى مرتزقةُ حزب الإصلاح من خلال التصعيد الميداني الأخير لتحقيق إنجاز عسكري يسهم في إفشال مفاوضات الكويت ويؤسِّس لموطئ قدم لمرتزقة الإصلاح بمحافظة الجوف بعد خسارتهم الكبيرة في المحافظات الجنوبية وحملة التهجير والاعتقالات التي قادتها القوات الإماراتية ضد قيادات الإصلاح في بعض المحافظات الجنوبية.

ويعتقد مرتزقة الإصلاح في تحقيق أيِّ نجاح لمفاوضات الكويت خسارةً كبيرةً لجماعة الإخوان والتي ترى أن إنجاز أي اتفاق قبل أن يكون لها تواجد كبير على الأرض يعني خروجَها من المشهد السياسي الوطني.

وفي الأطراف الغربية لمحافظة مأرب وبالتحديد بمناطق نهم يستمرُّ مرتزقة العُدْوَان في استهداف مناطق المبدعة والمدارج وملح وبني بارق وبران بقذائف المدفعية والقذائف الصاروخية.

كما شهدت مواقع التماس بجبل الشبكة ووادي الملح بنهم اشتباكات بالأعيرة الرشاشة، حيث رد الجيش واللجان على مصادر النيران.

وفي السياق حلق طيران العُدْوَان السعودي الأَمريكي بكثافة في سماء محافظتي مأرب والجوف وبعلو منخفض كما حلقت طائراته الاستطلاعية بشكل مستمر في سماء المحافظتين.

وأوضح مصدر عسكري للمسيرة نت أن أبطالَ الجيش واللجان الشعبية في جهوزية عالية في مختلف جبهات القتال وحاضرون للرد على قوى العُدْوَان وإفشال مخططاتهم ومحاولاتهم المستمرة للغدر.

وأشار المصدرُ إلَـى أن المقاتلين من أَبْنَاء الجيش واللجان ملتزمون بوقف إطلاق النار وفي حالة دفاع عن النفس وسيردون على مصادر النيران من أية جهة كانت.

ويعد نجاحُ الجيش واللجان الشعبية في كسر زحوفات المرتزقة وقتل أعدادٍ كبيرة منهم رغم استغلالهم للهدنة المعلنة إنجازاً عسكرياً وميدانياً لرجال الجيش واللجان ومؤشراً على اليقظة والجهوزية العالية التي يتمتعون بها.

You might also like