كل ما يجري من حولك

المهندس حمزة الحوثي: إذا لم تثمر المفاوضات سنعود إلى صنعاء وسنكونُ في طليعة الشعب اليمني لمواجهة العدوان

345

 

متابعات: الكويت

عقد عضوُ وفد أنصار الله في مفاوضات الكويت، حمزة الحوثي، مؤتمراً صحفياً مساء أمس الأَرْبعاء بفندق الشيراتون بالعاصمة الكويتية، قدّم خلاله توضيحاتٍ لمواقف الوفد الوطني في المشاورات وتأكيدَهم على ضرورة التوافق في المرحلة الانتقالية، معتبراً أن انسحابَ الطرف الآخر من المفاوضات غير مبرر.

وقال الحوثي إن النقاشاتِ الأخيرةَ تمحورت حولَ تشكيل اللجنة الأمنية وحكومة التوافق الوطني. مُشيراً إلى أن المبعوثَ الأمميَّ إسماعيل ولد الشيخ قدّم عدداً من المقترحات بينها الضمانات العسكرية والأمنية.

كما أشار الحوثي إلى وجود جهود أممية ومن قبَل دولة الكويت؛ لإعادة وفد الرياض إلى المفاوضات عقب قرار التعليق الصادر عنه أمس الثلاثاء، موضحاً أن انسحابَ وفد الرياض كان مفاجئاً وغير مبرر، وكان نتيجةَ تعنت وإصرار على إفشال الحوار.

وأوضح الحوثي أن هناك رغبةً لدى بعض الأطراف بإفشال المشاورات أَوْ فرض أجندة معينة.

وقال “نحن نتعاطى بشكل مسؤول، ونعي بأن هناك أكثرَ من 24 مليوناً يتطلعون للخروج بحلول منطقية وعادلة، ونأمل أن تكونَ لدى الطرف الآخر جدية وصحوة ضمير من أجل التوصل لحل سياسي يلبي مطالب الشعب اليمني.

كما كشف الحوثي خلال المؤتمر الصحفي عن اجتماعاتٍ منفصلةٍ سيعقدُها المبعوثُ الأممي مع رؤساء الوفود؛ سعياً للعودة إلى المشاورات، مُشيراً إلى أن لقاءَ الوفدِ الوطنيِّ بأمير الكويت كان إيجابياً، ويأتي في إطار جُهُودِ الكويت لتذليل العقبات.

وطالب الطرف الآخر بالالتزام باتفاق السلم والشراكة وقرار مجلس الأمن والمبادرة الخليجية.

وتطرّق الحوثي إلى نقطة هامة إلى أنه كان هناك تحشيدٌ عسكريٌّ هائل، خاصةً إلى محافظتي مأرب والجوف خلال الأيام الماضية، وفي الجانب الآخر تصعيد اقتصادي بارتفاع أسعار العملات الأجنبية، الأمرُ الذي أَدَّى إلى تعنت ومحاولة استغلال الظروف من الطرف الآخر.

وفي ختام المؤتمر الصحفي قال عضو وفد أنصار الله حمزة الحوثي “إذا لم تثمر هذه المشاورات فنحن سنعود إلى صنعاء وسنكون في طليعة الشعب لمواجهة العدوان”.

You might also like