كل ما يجري من حولك

أمير الكويت يستقبل وفد القوى الوطنية ويؤكد تفهمه لتحفظاتهم

370

أكد حرص بلاده على حقن دماء اليمنيين والتوصل إلى حل سياسي

متابعات: الكويت

واصَلَ أميرُ دولة الكويت مساعيَه الحثيثةَ والمستمرةَ؛ لدعم الحل السياسي في اليمن، وتدخل مجدداً بعد أن طرأت عراقيلُ جديدةٌ أمام المفاوضات بتعليق وفد الرياض لمشاركتهم في المفاوضات.

في هذا السياق التقى أميرُ الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح برئيسَي وفد القوى الوطنية وهم محمد عَبدالسلام رئيس وفد أنصار الله وعارف الزوكا رئيس وفد المؤتمر وذلك صباح أمس الأَرْبعاء.

وخلال اللقاء أكّد أميرُ الكويت للوفد الوطني حرْصَ بلاده على وقف نزيف الدماء في اليمن ودعمها للسلام والتوصل إلى حل سياسي، مبدياً تفهُّماً ملحوظاً لتحفظات الوفد الوطني.

رؤساء الوفد الوطني شرحوا لأمير الكويت رؤيتهم بخصوص تشكيل الحكومة وعمل اللجنة العسكرية وتحفظاتهم على طرح الطرف الآخر، وتمثّلت رؤية الوفد الوطني بأن يتم تشكيل حكومة توافق وطني بالتزامن مع تشكيل لجنة عسكرية من جميع الأطراف تتولى تهيئة الأجواء أمنياً وعسكرياً وفي المؤسسات الحكومية لمدة تتراوح بين 15 إلى 30 يوماً بعدها تبدأ الحكومة التوافقية ممارسة مهامها.

واستمع أمير الكويت إلى ملاحظات الوفد الوطني المتعلقة بضرورة عدم تدخل هادي في عمل اللجنة العسكرية، بحيث لا يصدر أية قرارات، بإضافة أعضاء للجنة أَوْ استبعاد أحدهم منها، واقترح الوفد الوطني نقل صلاحيات هادي العسكرية إلى اللجنة العسكرية والصلاحيات الإدارية إلى الحكومة، إضافة إلى مقترح آخر يتعلق بتعيين مستشارين من جميع الأطراف، بحيث لا يصبح لدى هادي الصلاحية لإصدار القرارات دون الرجوع إليها.

مصادرُ خاصة أوضحت لصدى المسيرة أن أمير الكويت أبدى تفهُّماً كبيراً لتحفظات الوفد الوطني، مؤكّداً دعمه لاستمرار المفاوضات للتوصل إلى توافق يضمن زوالَ تلك التحفظات والمخاوف لدى الوفد الوطني، مبدياً استعدادَه لإرسال ضباط كويتيين والتنسيق مع سلطنة عمان لإرسال ضباط عُمانيين أيضاً لمرافقة اللجنة العسكرية في كُلّ المحافظات، بحيث تضمن استمرارَ وقف إطلاق النار ومنع حدوث أية تطورات سلبية، مؤكّداً أن ذلك يأتي من حرص بلاده قيادة وشعباً على حقن دماء اليمنيين.

وخلال اللقاء عبّر وفد القوى الوطنية عن شكرهم لأمير الكويت على ما يبذله من جهود حثيثة ودعم غير محدود للمفاوضات واستمرارها وحرصه على التوصل إلى حل سياسي من خلال تقديم كُلّ ما يتطلبه ذلك من جهود على كافة المستويات.

ويعد اللقاء هو الثاني من نوعه والذي يجمع وفد القوى الوطنية بأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح منذ انطلاق المفاوضات في 21 ابريل الماضي، إضافة إلى عدة لقاءات أجراها الوفد مع المسؤولين الكويتيين.

You might also like