كل ما يجري من حولك

الموووووت لأمريكا إلى ما لا نهاية… بقلم/ أمة الملك الخاشب

465

 

سئل صحافي أمريكي ما رأيك في شعار الموت لأمريكا الذي يطلقه الحوثيين؟

أجاب: قائلا شعار طبيعي أن يصدر من المسلمين لأننا نتمنى الموت لكل المسلمين!

فمن الطبيعي أن يتمنوه لنا فلماذا ينتقد البعض شعار الموت لأمريكا الذي يعتبر حق طبيعي يطلقه المستضعفين ضد المستكبرين؟

أليس من الطبيعي أن يتمنى المظلوم زوال الظالم؟

اليس من الطبيعي أن تتمنى الموت لمن يقتلك ويدمرك ويتمنى لك الفناء ويخطط لأجل إبادتك بكل الطرق والوسائل التي يستطيع إستخدامها؟

شعار الموت لأمريكا وصل لأمريكا وأدركت معانيه وفهمت أسراره ولهذا كانت هي المحرك الأول لحروب صعدة محاولة منها لإجهاض ذلك المشروع المناهض لها ولأن اللوبي الصهيوني هو المتحكم في مراكز صنع القرار في الولايات المتحدة ، فقد أدركوا خطورة هذا الشعار ودلائله وأبعاده وما معنى أن يصبح ثقافة الشعوب الإسلامية لهذا فلأمريكا أسباب كثيرة لتشن الحرب على اليمن وأكبر سبب أن شعب اليمن هو الشعب الوحيد من بين الشعوب العربية الذي كان له مشروع لمناهضة الإستكبار العالمي ومشروع لإعادة الشعوب الإسلامية لكرامتها وعزتها التي أرادها لها الله تعالى .

أميركا بدأت بعدوانها على الشعب اليمني منذ أن كانت تقتل أبناء صعدة إبتداءا من الحرب الأولى في صعدة وحتى الغارات التي كانت تقوم بها الطائرات الأمريكية بلا طيارفي عدة محافظات يمنية.. فعل المنتقدين لحملة أميركا تقتل الشعب اليمني قد نسوا أوتناسوا جرائم أميركا في محافظة أبين وأشهرها مجزرة المعجلة وهي إحدى قرى مديرية المحفد في محافظة أبين بتاريخ 17\ديسمبر\2009 وكان الضحايا حوالي أربعين ضحية منهم 14 إمرأة و21طفل وكان ذلك القصف بزعم تواجد معسكر تدريب لتنظيم القاعدة حيث قامت بوارج أمريكية بقصف القرية بصواريخ كروز من نوع توما هوك .

وكل تلك المزاعم تكذبها الحقائق التي تتكشف كل يوم وتنجلي إن القاعدة هي أمريكا وأمريكا هي من صنعها ولا تبقى سوى حقيقة واحدة وهي أن أميركا متعطشة للدماء فتاريخها معروف في فيتنام وفي العراق وفي حق الهنود السكان الأصليين لأمريكا وفي هيروشيما واليابان وغيرها .

أذكر المتابعين أيضا بجرائم أميركا في رداع حيث تم إستهداف موكب عرس كامل في مدينة قيفة في رداع وسقط حوالي 17شهيد في إستهداف مباشر بصواريخ من طائرات بلا طيار على ثلاث سيارات وذلك في مطلع عام 2014 وبعدها ظهر الرئيس الإعجوبة هادي ليمتدح الطيران الأمريكي وهو يقتل اليمنيين ويصفه بالطيران الإعجوبة!

أمريكا قتلت مئات في مأرب وفي رداع وفي سنحان وفي عدة محافظات بنفس الذريعة وهي القاعدة برغم إنه لا حق لها نهائيا في قتلهم في أرضهم ودون أي محاكمة فحق الحياة مكفول لكل البشر وهي من تدعي أنها راعية الحقوق والحريات فكيف لها أن تقتل أيا كان وبدون محاكمات فلا يوجد قانون في العالم يعطي الحق بقتل أي متهم قبل محاكمته.

وقد صرح أحدأعضاء الكونجرس الأمريكي في عام 2014 أن عدد القتلى من اليمنيين بضربات الطائرات بلا طيار قد بلغ حوالي 2000 قتيل..

أمريكا قتلت الشعب اليمني ليس فقط من يوم 26\مارس لا   أبدا   فجرائم أميركا في اليمن كبيرة وكثيرة وتحتاج لمجلدات وتشهد عليها الأماكن والأحجار والأشجار أمريكا قتلت الآلاف في محافظة صعدة بشكل غير مباشر فلم يكن النظام السابق مستفيد من تلك الحروب كانت أمريكا وحدها هي المستفيدة والسعيدة بتلك الحروب وتلك الدماء .

أميركا هي المخطط لكل ما حصل من عمليات إغتيالات لكوادر أمنية من رجال الأمن ورجال الفكر بنفس السيناريو الذي حصل في العراق بعيد الإحتلال الأمريكي .

أميركا هي من تسبب بمقتل مليون عراقي وإيراني في حرب كانت من خططها ومن إنجازاتها لإجهاض الثورة الإسلامية في إيران فأمريكا هي عدوة الشعوب والمثيرة للحروب والعالم جميعه يعلم أن إعلان العدوان على الشعب اليمني جاء من واشنطن وهناك صحف أمريكية كشفت عن حجم الدعم الذي تقدمة الحكومة الأمريكية منذ بدء العدوان على اليمن وكل شيء موثق ومحسوب بالحقائق والأرقام والمعلومات كشفتها صحف تابعة لهم ناهيك عن مرتزقة بلاك ووتر الذي أرسلتهم أميركا إلى اليمن ,فلم نكن نتجنى عليهم عندما أعلن عن حملة أميركا تقتل الشعب اليمني ، فأمريكا فعلا بالحقائق والأدلة والبراهين والبيانات المعلنة والمسربة والسرية والواضحة هي من تقتل اليمن أرضا وإنسانا ، فلن تستقر الأوضاع في كل المنطقة إلا بزوال أمريكا وإبنتها إسرائيل من الوجود ,فالموت لها ألف مرة ومليون مرة وبليون وإلى ما لا نهاية..

You might also like