كل ما يجري من حولك

الخارجية الروسية : القصف المدفعي التركي بإتجاه سوريا يدعم الإرهاب الدولي

353
موسكو-متابعات:
نددت وزارة الخارجية الروسية اليوم الإثنين بعمليات القصف المدفعي الذي شنته السلطات التركية على عدد من المناطق الكردية في الأراضي السورية.

وقالت الخارجية الروسية في بيان لها اليوم “نرى في ذلك دعماً سافراً للإرهاب الدولي وإنتهاكاً لقرارات مجلس الأمن الدولي، والإلتزامات التي أخذتها تركيا على عاتقها كدولة مشاركة في المجموعة الدولية لدعم سوريا”.

وأضافت أن روسيا تدعم بحث هذه المسألة في مجلس الأمن الدولي لإعطاء “تقييم دقيق للإستفزازات التركية التي تشكل تهديداً للسلم والأمن في منطقة الشرق الأوسط وخارجها”.

كما لفتت الوزارة إلى وجود معلومات تؤكد إستمرار تركيا بالسماح لمرور عصابات مسلحة متطرفة جديدة إلى سوريا لدعم فصائل (جبهة النصرة) و(داعش) وغيرهما من المنظمات الإرهابية التي لحقت بها أضرار جسيمة خلال المعارك.

وذكرت أن المسلحين المصابين ينقلون إلى تركيا فضلاً عن تحرك مجموعات مشتتة من العصابات للإستراحة في تركيا وإعادة تنظيم صفوفها.

وكانت المدفعية التركية قصفت السبت الماضي مواقع وحدات حماية الشعب الكردية في مطار منغ العسكري ومحيطه داخل الأراضي السورية، فيما أعتبر رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو هذا القصف بأنه “رد على الخطر الذي تمثله الميليشات الكردية” على الحدود التركية.

وكان الجيش التركي قد واصل أمس الأحد، لليوم الثاني على التوالي، القصف المدفعي للمواقع التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردية في شمال سوريا.

وأفادت وكالة الأناضول التركية للأنباء بمقتل 29 من عناصر قوات الحماية الكردية في قصف تركي على مواقع سيطرتها شمال سوريا.

* سبأ

You might also like