كل ما يجري من حولك

أهمية الوعي من أَجل اليمن

476

 عبدالغني العزي

دائماً ما يشدد ويؤكد قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي في خطاباته وَرسائله على ضرورة التحلي بالوعي من الجميع كلٌّ في مجال عمله لا سيما في هذه المرحلة الخطرة والحساسة من تاريخ امتنا لأنه يدرك اهمية ذلك في إفشال خطط ومؤامرات العدوان ولأنه يدرك ايضا ان ارتفاع نسبة الوعي لدي الفرد والمجتمع اليمني يمثل أحد أهم عوامل الانتصار في معركة الوطن ضد قوي العدوان الهمجية.

الوعي الراقي الشامل والكامل لكل ما يحاك من مؤامرات ودسائس ضد الوطن كل الوطن شماله وجنوبه وغربه وشرقه..

الوعي الصافي البعيد النظر الذي من خلاله يفشل العدوان الهمجي ويتقهقر في تحقيق مآربه وأهدافه.

الوعي الفكري الناضج الذي يجب ان بحمله ويتحلى به كل فرد ينتمي إلَى هذه الارض الطيبة من أَجل حماية ترابها وصيانة سيادته وقرارها من الغزاة المحتلين واعوانهم الرعاع في الداخل اللذين يمتطونهم الأَعْداء ويدفعونهم إلَى تخريب بيوتهم بأيديهم وأيدي المؤمنين.

لقد مثل الوعي الشعبي والمجتمعي خلال العشرة الاشهر من عمر العدوان الهمجي على شعبنا نقطة هامة في جبهات الصمود والردع للغزاة والمحتلين وكان عامل من أهم عوامل الهزائم والخيبات التي تلاحق الأَعْداء وتفقدهم الامل في تحقيق اهدافهم بل تجعل الياس يتمالكهم والاحباط يتمكن منهم والخيبات تظهر في فلتات ألسنتهم وكله نتيجة للوعي الذي يتمتع به شعبنا بكل قواه السياسية والاجتماعية والاعلامية والامنية والقتالية رغم ما يملكوه الأَعْداء من قوة تدميرية وهالة اعلامية مهولة الا انها تتحطم على جبهات الوعي الحديدي للشعب اليمني العظيم.

ورغم الوعي الكبير الذي يتمتع به شعبنا الصامد المقاوم الا انه بحاجة إلَى المزيد من اكتساب الوعي وَتعميقه في مختلف جبهات الصمود ليحصد العدوان مقابل ذلك المزيد من الفشل في كل ما يحيكه ضد شعبنا وامتنا من دسائس وتامر وبطش وتنكيل بمساعدة الوجوه الاستعمارية من دول العالم..

اننا بحاجة إلَى المزيد من الوعي من أَجل الوطن في كل الجبهات وعلى كل المستويات أفراداً وجماعات أحزاباً ومنظمات عسكريين وَمدنيين سياسيين والإعلاميين أمنيين ولجان شعبية وحتى المراءة والطفل لا بد لنا ان نرتقي بوعيهم إلَى مستوي الحدث والخطب القائم…

الوعي في القول الوعي في المنطق الوعي في السلوك الوعي في النقاش الوعي في الكتابة الوعي في التحليل الوعي في الجبهة الوعي في الشارع الوعي في المقيل الوعي في البيت الوعي في كل مكان، الوعي بقول الحجة الوعي بتوضيح الدليل الوعي لكشف الحقائق للرأي العام الوعي لفضح الغزاة وجرائمهم الوعي لفضح المرتزقة وهواة المال الوعي لتقوية الجبهة الداخلية ورص صفوفها الوعي الذي يجمع ولا يفرق الوعي الذي يوحد ولا يمزق الوعي المدرك لأهمية وخطورة المرحلة الوعي الحريص على لمّ الشمل وتوحيد الكلمة الوعي الغير مذهبي ولا طائفي الوعي غير المناطقي ولا جهوي الوعي المتسامح اللين وقت اللين الوعي الشديد وقت الشدة، الوعي الذي يبني ولا يهدم.. نعم ان انعكاسات ارتفاع الوعي العميق الفردي والاسري والمجتمعي على الأَعْداء وحلفائهم وَمرتزقتهم سيكون أحد عوامل هزيمتهم ودحرهم وفشل عدوانهم وَمخططاتهم الحالية والمستقبلية التي يسعون من خلالها العبث بإرادة شعب ظل على مدى تأريخ وجوده مقبرة للغزاة والطامعين وسيظل كذلك مستقبلا متميزا وصاداً لكل عميل داخلي أو غاز خارجي، كما اثبت ذلك خلال عمر العدوان الغاشم على وطننا نعم للوعي من أَجل اليمن.

You might also like