كل ما يجري من حولك

الحديدة: رئيس اللجنة الثورية العليا يتفقد مدينة زبيد التاريخية ويلتقي بأبنائها

355

 

الحديدة -متابعات:

تقرير/محسن علي الجمال:

قام الأخ/ محمد علي الحوثي رئيس اللجنة الثورية العليا اليوم الإثنين 8 فبراير 2016 بزيارة تفقدية إلى مدينة زبيد التاريخية وأطلع على المعالم الأثرية بها و التي أستهدفها طيران العدوان السعودي الأمريكي الغاشم وعن أحوال المدينة ومالحقته هذه المدينة من أضرار .

وقال رئيس اللجنة الثورية في كلمته التي وجهها لجمع غفير من أعضاء السلطة المحلية والعلماء والتي القاها في مسجد زبيد الكبير والتاريخي: ” لقد أتى بنا إلى هنا حاضر وماضي زبيد نتذكر زبيد التاريخ والعلم زبيد الإنسان والإسلام، ونستمد منها ونستلهم من تراثها الإنساني الذي أنتج علما وعلماء وألفت من منابعها الكتب والدروس والعبر التي أنتجت الأخلاق والقيم في هذه المناطق وشعت أنوارها إلى كثير من مناطق العالم.

كما أكد رئيس اللجنة الثورية على أهمية الحفاظ على مدينة زبيد الإنسانية والتراثية والمعمارية كدلالة حية على عراقة المكان وعمق تأثيره الحضاري والواجب الملقي على عاتق أبنائها بدرجة أساسية في الحفاظ عليها أولا من قبلهم والوقوف ضد من يريد أن يثير فيها أي مستوى أو شكل للنعرات والخلافات موضحا أهمية أن تعود مدينة زبيد كمدرسة عالمية كما كانت تدرس فيها كل العلوم والمعارف الإنسانية ومنفتحة على الجميع، وقال: يجب أن تحافظوا يا أبناء زبيد على تراثكم وتراث آبائكم في هذه المدينة الحية ولا تقبلوا بالثقافة الدخيلة أو أن تهجر هذه المدينة وتنسى مكانتها في الإسلام وواجبكم في إعادة ثقافتكم القائمة على التسامح والأخلاق والإسلام الحق وهي ثقافة معروفة في صنعاء وتعز وحضرموت وفي مناطق كثيرة معروفة بتاريخها وبأصالتها وقيمها ومبادئها .

ودعا رئيس اللجنة الثورية إلى ضرورة تكامل الجهود المحلية والرسمية في العمل من أجل الحفاظ على هذه المدينة بمعمارها ومساجدها وتراثها وأوليائها وأن تعود مكانتها إلى ما كانت علية وأن يقوم علمائها ومثقفيها وأبنائها بدورهم فيها وفي غيرها من المناطق في مواجهة العدوان بالحفاظ على الوحدة الإجتماعية والنسيج الإجتماعي بالتعاون مع السلطة المحلية والمؤسسات لتعود رسالة زبيد القائمة على الحب وإحتواء الآخر والإحترام المتبادل .

وأوضح رئيس اللجنة الثورية إن هذه الزيارة إلى زبيد أيضا أتت من أجل التعبير عن رسالة المحبة والسلام التي تصم تاريخ زبيد وللشعور بالأجواء الروحانية الطيبة التي تضفيها زبيد ومساجدها ومدارسها وهي الأجواء التي تساعد في تقوية إيمان الناس في هذه المرحلة وثقتهم بالله والتغلب على الصعوبات التي أفرزها العدوان ولنؤكد للجميع إن هذه المدينة العريقة والحضارية وأبنائها ضد العدوان وإن ما كل ما يملكه مشروع العدوان هو محاولة تدمير الإنسان اليمني ومقوماته وحضارته التي عرفت بأنها حضارة تبني ولا تخرب أو تدمر لأنها مبنية على إصول وقيم إسلامية حقيقية كما هي قيم وثقافة زبيد وتاريخها المشرف .

من جانبه رحب الأخ/ سعيد جرمش مدير مديرية زبيد بزيارة رئيس اللجنة الثورية مؤكدا على أن الجميع يقفون صفا واحدا في مواجهة العدوان على بلادنا مستعرضا الواقع الحالي لمدينة زبيد وما تعرضت له جراء العدوان والبرامج الحكومية الخاصة بالمدينة والحفاظ عليها و ألقيت كلمات عن علماء وأبناء مدينة زبيد عبرت عن الترحيب بالزيارة والوثوق بإنتصار اليمن شعبا وحضارة على ثقافات القتل والتخريب والتدمير .

وأطلع رئيس اللجنة الثورية على مرافق الجامع الكبير في مدينة زبيد كما زار أيضا مكتبة المدينة ومدرسة المقري وقلعة زبيد التاريخية .

ووجه رئيس اللجنة الثورية العليا بتوفير المتطلبات الأساسية لمكتبة زبيد والأدوات التقنية الكفيلة بالحفاظ على كتبها ومخطوطاتها وتوفير إحتياجات مدرسة المقري وإعادة تقييم مشاريع الصندوق الإجتماعي في المدينة ومناقشة ذلك مع القائمين بأعمال الحكومة .

رافق رئيس اللجنة الثورية في الزيارة القائم بأعمال محافظة الحديدة والقائم بأعمال أمين عام المجلس المحلي وعدد من مسئولي المحافظة .

You might also like