كل ما يجري من حولك

أحزاب المعارضة الألمانية :زيارة شتاينماير للسعودية إفلاس أخلاقي وإضفاء شرعية لديكتاتورية قطع الرؤوس

361
برلين-متابعات:
وجهت أحزاب المعارضة في ألمانيا إنتقادات حادة لزيارة وزير الخارجية الألماني/ فرانك فالتر شتاينماير للسعودية وحضوره هناك مهرجان ثقافي..
مؤكدة إن الزيارة “إعلان إفلاس أخلاقي” وإضفاء شرعية لـ “ديكتاتورية قطع الرؤوس”.

وقالت رئيسة الكتلة البرلمانية لحزب اليسار في البرلمان الألماني/ سارا فاغنكنشت في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الألمانية إن الوزير شتاينماير بزيارته لهذه المملكة يعد “إعلان إفلاس أخلاقي” .

من جانبها، أكدت رئيسة الكتلة البرلمانية لحزب الخضر في البرلمان/ كاترين غورينغ-إكارت أنه بالرغم من أهمية دور الدبلوماسية في ظل إعدامات وإنتهاكات كبيرة في حقوق الإنسان وسياسة هدامة للسعودية في المنطقة، فإن من غير المناسب أن يشارك عضو في الحكومة الألمانية في مهرجانات مرحة في السعودية .

وأوضحت إكارت أن شتاينماير يوحي بذلك بأن العلاقات بين ألمانيا والسعودية طبيعية، في الوقت الذي لا يمكن أن يكون هناك أي نوع من الطبيعية.

إعتبرت السياسية الألمانية بإنه “كان من الأفضل أن يسافر وزير الخارجية إلى هناك قبل أو بعد المهرجان بإسبوع”.. مطالبة إياه بالتحدث بوضوح عن أوضاع حقوق الإنسان خلال زيارته للرياض والعمل على الإفراج عن المعتقلين السياسيين مثل المدون السعودي/ رائف بدوي.

كما طالبت رئيستا الكتلتين البرلمانيتين لحزبي الخضر واليسار في البرلمان بوقف صادرات الأسلحة الألمانية إلى السعودية بسبب أوضاع حقوق الإنسان.

ويأتي ذلك في الوقت الذي يتوجه شتاينماير اليوم عقب زيارته لإيران، إلى العاصمة السعودية الرياض، فيما يتوقع أن يشارك في إفتتاح ما يسمى بمهرجان الجنادرية الثقافي.

* سبأ

You might also like