كل ما يجري من حولك

109 قتلى بينهم طيارون من جنسيات مختلفة ومصرع كبير مستشاري بلاك ووتر وتدمير طائرات أباتشي وعربة اتصالات من الطراز الحديث.. توشكا يسحق الغزاة والمرتزقة في قاعدة العند ويفشل مخططهم للزحف باتجاه تعز

361

متابعات- خاص

أحبَطَ صاروخُ توشكا كعادته مخططاً جديداً لتحالف العدوان الأمريكي السعودي والمرتزقة في الزحف على مدينة تعز من قاعدة العند الجوية في محافظة لحج، حيث سقط الصاروخُ على تجمعاتهم ليحولهم إلى أشلاء ممزقة.

وقالت مصادر خاصة إن العدوانَ كان على استعداد للزحف إلى تعز على رأس قوة قوامها 4000 مقاتل، حيث أرسل منها 500 إلى تعز في وقت سابق قبل أن يفشل توشكا هذا المخطط.

وأوضحت مصادرُ مطّلعةٌ، أنَّ الجيشَ واللجانَ الشعبية حصلوا على معلوماتٍ استخباراتيةٍ دقيقةٍ، تفيدُ بوجود حشودٍ عسكريةٍ تستعد للانقضاض على محافظة تعز، فباغتهم أبطالُ القوة الصاروخية التابعة للجيش واللجان الشعبية بصعقةٍ صاروخيةٍ، بدَّدت جمعَهم وناثرت أشلاءَهم، وصرعت أهمَّ قاداتهم ودمّرت أحدث معداتهم وعتادهم الحربي.

واعتبر مراقبون عسكريون، أن عمليةَ توشكا تُعَدُّ انتصاراً استخباراتياً بالدرجة الأولى؛ كونها جاءت بناءً على معلومات دقيقة أجادت قيادة الجيش استغلالها في الوقت واللحظة المناسبة.

كما أوضَحَ مصدرٌ مسؤولٌ في المنطقة العسكرية الرابعة بمحافظة تعز: إن حصيلةَ الضربة الصاروخية ليل السبت على قاعدة العند الجوية بمحافظة لحج، شملت مقتلَ وجرح مئات الغزاة وتدمير العديد من الآليات العسكرية والمعدات القتالية الحربية المتطورة كانت بحوزتهم في القاعدة.

وذكر المصدر، أن عددَ القتلى بلغ 109 بينهم طيارون من جنسيات مختلفة وجنود من بلاك ووتر الأَمريكية ومرتزقة سودانيون ومن جنسيات أفريقية.

وأكد المصدرُ أن الرئيسَ التنفيذي الجديد لشركة بلاك ووتر الأمنية الأَمريكية الكولونيل “نيكولاس بطرس” الأمريكي الجنسية بين عشرات المرتزقة والمأجورين ممن جلبتهم بلاك ووتر للمشاركة في العدوان البري على اليمن- قُتلوا بالضربة الصاروخية النوعية، مشيرة إلى أن من بين القتلى كبير مستشاري بلاك ووتر وهو رجل دين إيطالي عمل سابقاً بقوة الجبال الإيطالية الأشهر عالمياً ورجل دين آخر حاصل على لقب كاردينال.

مشيراً إلَى أن الصاروخَ انفجر بمواقعَ وغرف عمليات وساحة تدريب خاصة بالغزاة وصهاريج الوقود الخاصة بهم في قاعدة العند وأسفر عن تدمير طائرات أباتشي وانتهاء مكتب بلاك ووتر.

لافتاً إلَى أن العملية أسفرت أيضاً عن احتراقِ 41 طقماً عسكرياً، وعربة اتصالات من الطراز الأحدث عالمياً جراء انفجار مخزن الصواريخ بالقاعدة، والتي استمرت الحرائق فيها مشتعلةً لوقت طويل وسط حالة إرباك سادت قوى العدوان.

وفي نفس السياق، كشف المصدرُ أن العدوانَ جهّزَ كتيبةً مزودةً بالمدرعات والعربات ومختلف الآليات العسكرية والمرتزقة للتحرك، بعد فجر الأحد إلَى تعز، ولكن توشكا كان على الموعد تماماً، وأفشل مخططاتهم كلياً.

هذا ويُذكَرُ أنَّ هذه العمليةَ هي الخامسة من نوعها تستهدفُ قواتِ الغزو على الأراضي اليمنية كانت آخرها إطلاق صاروخ توشكا على معسكر البيرق بمحافظة مأرب، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات من الغُزاة بينهم جنسيات سعودية وإماراتية، بالإضافة إلَى مرتزقة شركة بلاك ووتر، وتدمير غرفة عمليات الغزاة وَمنظومة مراقبة متطورة من ضمنها طائرات تجسس وأنظمة رصد ومراقبة.

You might also like