كل ما يجري من حولك

أشاد بالرعاية الطبية والمعاملة اللائقة.. أسير سعودي مخاطباً قيادة بلاده: اليمن ليس عدونا

666

متابعات../

عرَضَ الإعلامُ الحربيُّ تسجيلاً مصوراً لأحد أسرى الجيش السعودي الذين وقعوا في قبضة الجيش واللجان الشعبية، في معركة السيطرة على جبل الدود الاستراتيجي بجيزان.

وظهَرَ في التسجيل الصوتي الجندي متعب بن عوض المالكي ورقمه العسكري 508 وهو يتلقى العلاجَ من قبل أحد الأطباء بالجيش واللجان الشعبية إثر تعرُّضه لجرح طفيف في ذراعه.

وفي التسجيل المصور قال الجُندي الأسير بأنه جرى الإمساكُ به في جبل الدود، مشيداً بالرعاية الطبية التي تلقاها على إثر إصابته وأشاد بالمعاملة التي لمسها من قبل الجيش واللجان الشعبية.

وروى الجندي الأسيرُ ملابساتِ وقوعه في الأسر قائلاً: “شلوني وياهم وجارحوا جرحي وأكرمونا في الملابس وتنظيف جروحنا وبالأكل، وكل شوي يسألوا عنا، من يوم الخميس إلى اليوم يشهد الله أننا في أمان”.

وأضاف: “جهدكم ملموس وطيبكم وكرمكم وجرحانا الحمد لله متداوين معالجينهم وما هم مقصرين معهم، هذه ثالث مرة يجوني يجارحون لي جرحي والله ما قصّروا، ويكفي تنظيفنا كل يوم”.

ويواصل إشادته بالمعاملة التي تلقاها منذ وقوعه بالأسر فقال: “يشهد الله ما قصّرتوا، وجُهدكم ملموس وأخلاقكم عالية، وما توقعنا إلا أقل من كذا، لكن أكرتمونا والله العظيم ولقينا فيكم شيء صراحة مبدع، الله يبيض وجوهكم، يشهد الله ما هو علشان كاميرا، ولكن هي الحقيقة عن شان طيبكم وكرمكم، وأخلاقكم العالية، وانكم اخواننا مهما كان، ونبقى على عقيدة واحدة، ونبقى بني عمومة إن شاء الله للأبد”.

وخاطب أسرته وأقاربه قائلاً: “أوجه لإخواني وأقاربي أنا طيب الحمد لله، ولقيت قدامي رجال وما قصّروا، يشهد الله ما قصّروا بجودهم وأخلاقهم وأخلاق جداً عالية، والله يبيّض وجيههم وجهدهم وكرمهم كل شيء ملموس”.

وكسابقيه من الأسرى في قبضة الجيش واللجان الشعبية قال الجندي المالكي مخاطباً قيادة بلاده: “رسالة للقيادة انهم يوقفوا الحرب، مهما كان يبقى اليَمَن والسعودية يداً بيد ضد العدو الحقيقي، اليَمَن ليس عدونا، يبقوا اخواننا وجيراننا وتبقى صلتنا وتقاربنا لحد الأبد”.

وأضاف: “نحن ندافع عن الحدود ما توقعنا انحنا نجي ونلقى رجال بمثل هذا الأسلوب بهذه الطريقة، توقعنا أَن نجد قدامنا (صهاينة) ولكن نبقى اخوان مهما كان، ونبقى اخوان وبني عموم إن شاء الله للأبد”.

You might also like