كل ما يجري من حولك

مع دخول العدوان شهره الحادي عشر : عبد السلام يكشف خفايا العدوان ومصير الحوار

412
محمد عبدالسلام _ متابعات /أكد الناطق الرسمي لأنصار الله محمد عبد السلام مساء اليوم الخميس “أن الولايات المتحدة الأمريكية هي من تقف مباشرة وراء الحرب على اليمن قرارا، وتسليحا، وإدارة، ومعلومات، وحصارا، وحتى في جانب المفاوضات والحوارات السياسية”

وأضاف عبد السلام في منشور له على صفحته في الفيس بك أن الولايات المتحدة هي من تقرر مسار الحوار، متى يبدأ ومتى يقف”
وأفاد “بأنه يتضح اليوم جليا أن الحرب على الشعب اليمني هي حرب أمريكية في الأهداف والمشروع، والبقية عبارة عن أدوات من حكومات ومرتزقة وقاعدة وداعش”.
ولفت الناطق الرسمي إلى ” أنه لا هدف للعدوان سوى إركاع شعبنا اليمني وتهيئة المنطقة بألاّ يظهر فيها صوت أو موقف ضد المشروع الأمريكي في المنطقة وما معه من أدوات”.
وأشار عبد السلام إلى “أن المزاعم التي روج لها العدوان لحربة على اليمن من إعادة الشرعية، أو الدفاع عن عروبة اليمن في مواجهة نفوذ إيراني، أو التجني على اليمن بأنه يهدد المملكة بالصواريخ البالستية ماهي إلا أكاذيب لتضليل الرأي العام (المحلي والإقليمي والدولي) عن حقيقة الأهداف التي تكشّف منها الكثير”
وأضاف ” أن اليمن مع دخول العدوان شهره الحادي عشر سيكون أقوى عزما وأشد مَضَاءً في المواجهة وبذات العزيمة والقوة والعنفوان الذي انطلق فيه الشعب اليمني منذ اليوم الأول لمواجهة العدوان الأمريكي “.
وختم كلامه بالقول “سيدرك شعبنا اليمني العظيم أن تضحياته لن تذهب سدى، وأنه من موقع الحق والحكمة خاض الحرب مدافعا عن ثورته وحقه في حياة حرة كريمة، ودولة ذات سيادة واستقلال وعيش في أمن واستقرار، وعن وجوده الحضاري، وأخلاقه وقيمه وشيمه العربية الإسلامية، وأنه أضاف إلى رصيده التاريخي المتميز تجربة نضالية كفاحية تحررية لها ألقها في جبين التاريخ”.

المسيرة نت

You might also like