كل ما يجري من حولك

 زينب العصر المرأة الـيَـمَـنية

448

سمية الطائفي

أثبتت المرأةُ الـيَـمَـنية أنها نموذجٌ للولاء والعقل والتضحية والفداء لهذا الوطن، وأنها ليست نصف المجتمع كما يقال بل أثبتت أن المرأة هي كُلّ المجتمع وأَسَاس المجتمع الواعي ذي الثقافة القرآنية، المرأة الـيَـمَـنية هي كانت وستظل ردعاً كاملاً أمام مخاطر العُـدْوَان من كافة جوانبه السياسية والاجتماعية والعسكرية والاقتصادية والإعْـلَامية، وقد أثبتت ذلك من واقع عُـدْوَان ثلاثي الشر السعودية وأَمريكا وإسْرائيْل وكل من تحالف معهم على الـيَـمَـن، فهي من تقوم برصّ الصفوف وتوحيد المجتمع وتكاتفهم وهي صلة التواصل بين كُلّ أسرة وأُخْـرَى من خلال دورها في تثقيف وتوعية المجتمع من خلال الجلسات والندوات والفعاليات التى تقام عن وضع الـيَـمَـن وحال الـيَـمَـن وأسباب العُـدْوَان على الـيَـمَـن ودعوتها المستمرة الي توحّد الصف جنباً إلَى جنب ضد العُـدْوَان والابتعاد عن الحزبية والمذهبية والعنصرية، وهي دليل كيفية الحصول على الانتصار بالتوكل على الله والصبر والصمود والثبات، وَهي الداعمة من خلال رفدها للجبهات بالمال والغذاء وفلذات الأكباد من الأبناء ومن الرجال، وهي المعلمة من خلال تنشئة أَطْفَالها نشأةً مسلحةً بثقافة قرآنية محمدية أصيلة، ولن يُنسى دورها الكبير الفعال في الجانب الإعْـلَامي من خلال وعيها الإعْـلَامي المسلح بالعقل والإدراك لخفايا الأمور وتسلُّحها بالأفكار والمعلومات والتحليلات السياسية وإقامة المؤتمرات والحلقات النقاشية وإسهامها في الجبهة الإعْـلَامية إسهاماً كبيراً.

وهي من تساهم في توعيةِ البسطاء من الناس في دعمِها لنبذ متابعة قنوات الزيف والضلال حتى لا يكون المجتمع من الذين قال فيهم الله سمّاعون للكذب، وكل ذلك يعتبر عاملاً مساعداً في مواجهة مخاطر التضليل الإعْـلَامي والشائعات الكاذبة والانتصارات الوهمية التى أَسَاسها هو شنّ حرب نفسية على الشعب الـيَـمَـني وزعزعة الأمن في أوساط المجتمع وَالتى تبث إما عبر قنوات العُـدْوَان في الخارج أَوْ عبر مرتزقة العُـدْوَان في الداخل وذلك عوضاً عن خسارتهم في حربهم العسكرية..

المرأةُ الـيَـمَـنية هي مَن كسرت حصار العُـدْوَان الاقتصادي بتدبيرها للمعيشة بأبسط الأشياء وأقل التكاليف ومن جود الأرض الطيبة، لذا فالمرأة الـيَـمَـنية كانت أقوى من كُلّ الأوراق التى لعبها العُـدْوَان، وكانت وستظل سبب خسرانه المبين..

فتحية لزينب العصر المرأة الـيَـمَـنية.

You might also like