كل ما يجري من حولك

الإغتيالات والإرهاب بعدن مقدمة لإسقاطها رسميا.. بقلم القاضي/أحمد سيف حاشد

355

 

الإغتيالات والإرهاب في عدن هي مقدمة لإسقاطها رسميا بيد القاعدة وداعش في ظل فراغ أمني ووضع سياسي وإجتماعي هش وسيطرة متزايدة لداعش والقاعدة على أرض الواقع..

كما أن سقوط مناطق في لحج و أبين بيد القاعدة وداعش فيه تهيئة لإسقاط عدن بسهولة أكثر و تأمين ظهر القاعدة وداعش وضمان نجاح لإسقاط عدن بيسر..

ممارسة الإغتيالات والإرهاب تسهل سقوط المناطق بسهولة وبكلفة أقل كما أن تلك الممارسات الإرهابية تهيء الأجهزة والمجتمع للإستسلام بسهولة بسبب الخوف الذي تنتجه تلك الممارسات الإرهابية التي تقم به داعش والقاعدة في عدن وغيرها..

قريبا ستصبحون على وضع مختلف ورسمي ومعلن ولن يفيد وقتها الإعتراف أن القاعدة وداعش هي من تحكم عدن فعليا..

بل سنجد الإعلام العالمي مسلط على عدن تمهيدا لتدخل دولي جديد في اليمن.

أوبهوا بعده تقولوا بما قلناش لكم..!!

*من حائطة على الفيس بوك

You might also like