كل ما يجري من حولك

إغتيال ضابطين في عدن وإصابة آخر وداعش تتبنى اغتيال اليافعي

447

متابعات- خاص

أعلن تنظيمُ داعش الإجرامي مسؤوليته عن اغتيال العقيد علي صالح الناخبي، وكانت مصادر أمنية قد أفادت أن مسلحين مجهولَين يستقلان دراجةً نارية اغتالا العقيد علي صالح الناخبي ظهر أمس الأحد خلف مستشفى المنصورة في عدن.

مشيرة إلَـى أن العقيد كان يعمل في الأمن السياسي لمطار عدن.

 إلَـى ذلك أفادت مصادر أمنية أخرى باغتيال العقيد مبارك لشرم، وإصابة ضابط آخر أمس الأحد، برصاص مسلحين مجهولين في مدينة عدن بالقرب من الثاني والعشرين من مايو.

تأتي هذه الاغتيالات في سياق الفوضى الأمنية التي تشهدها مدينة عدن تحت حُكم الاحتلال، وتأتي هذه العمليات بعد أيام من اغتيال العقيد عبدالخالق الشايع، ومحاولة أخرى لاغتيال محافظ عدن عيدروس الزبيدي.

وكان تنظيم داعش قد نفّذ عدة عمليات كان أبرزها العملية التي أودت بحياة محافظ عدن وعدد من مرافقيه.

You might also like