كل ما يجري من حولك

رئيس اللجنة الثورية العليا يلتقي قيادة المنطقة العسكرية الخامسة

541

 

صنعاء-متابعات:

 

التقى الأخ/ محمد علي الحوثي رئيس اللجنة الثورية العليا في القصر الجمهوري بصنعاء اليوم السبت قيادة المنطقة العسكرية الخامسة بحضور نائب رئيس هيئة الأركان وعدد من قيادات وزارة الدفاع.

وحيا رئيس اللجنة الثورية العليا في مستهل اللقاء قيادة ومنتسبي المنطقة العسكرية الخامسة على ما قدموه من نموذج مشرف في الجبهات عزز الصمود الأسطوري الذي حققته اليمن بجيشها ولجانها الشعبية في وجه العدوان، ناقلين بذلك الصورة الحقيقية لموقف اليمني الحر والشريف ونموذج العقيدة العسكرية للجيش، المتجسدة في الروح الوطنية الصادقة مع مبادئها وقيمها، والمنسجمة في مواقفها.

ولفت إلى أن مؤامرة هيكلة وتدمير الجيش اليمني كانت ستكتمل لولا وطنية وإخلاص القيادات والأفراد من منتسبي الجيش الأبي في كل المناطق العسكرية.

وقال رئيس اللجنة الثورية العليا ” إن هذا العام سيكون عام الإهتمام بالجندي اليمني وإن المجتمع وقواه ستكون رديف هذا الإهتمام بعد هذه المواقف والصمود الذي حمى اليمن ورفع رأسه عاليا “.

وأشار إلى المؤامرات المتكررة على الجيش وقياداته ومحاولة مسخ الهوية الوطنية له ولمنتسبيه وإستبدال الوطني بالعميل لكنها تتهاوى دوما تحت عقيدة هذه المؤسسة القائمة على العزة والإباء والحرية.

وأضاف ” إن الأجندة الأمريكية الإسرائيلية التي تنفذها السعودية وشركائها في اليمن والمنطقة تقوم على التفكيك والتدمير والهيمنة وسلب القرار والسيادة إلا أنها أنكسرت في اليمن وأنعكست شرا عليهم وهاهي السعودية تدفع الكلفة الاقتصادية لهذه الأجندة وهذا العدوان ” .. مؤكدا حرص الجميع على أن لا تسيل قطرة دم وتقديم كل المباردات في كل المواقف في جنيف وغيرها لحقن الدماء وتوفير كلفة الحرب .

وتابع رئيس اللجنة الثورية العليا ” عدونا جميعا هو العدو المذكور في القرآن إلا ان العدوان وهمجيته وتحوله الى أداة احتلال وبغي فرض علينا المعركة كي لا نواجه مصير الدول التي تعاني الآن ويلات الارهاب”.

وأشار إلى نجاح الحوار الوطني والحلول التي قدمت خلاله وبعده بإعتراف المنظومة الدولية حتى تدخلت أمريكا والسعودية وعبر أطرافها في الداخل وبشكل مباشر لتفشل كل ذلك.

وقال”عندما ظهرت ملامح إمتلاك اليمن لقرارها وسيرها نحو الإستقلال من الهيمنة، تفاقمت بعدها الهجمات الإرهابية وتوظيف الإرهاب في سبيل تدمير الإرادة اليمنية وصولا إلى العدوان المباشر الذي تواجهونه اليوم وتنتصرون عليه رغم توحده بكل أشكاله الدولية والإرتزاقية والإرهابية والتي دلت عليها ضربتكم الموفقة في باب المندب التي مزجت دمائهم جميعا “.

فيما جدد قائد المنطقة العسكرية الخامسة اللواء الركن/ سعيد الحريري العهد والولاء بالدفاع عن الوطن وكامل ترابه وهو الهدف الذي وجد الجيش من أجله.

وقال ” إن الشهر العاشر من خوض الجيش مسنودا باللجان الشعبية هذه المعركة ما كان له أن يتم لولا روح الإلتفاف الجماهيري الكبير حولهما “.. مؤكدا أن العدوان والدور السعودي في اليمن لن يأت بالحرية والتنمية لليمن وما يحصل في المناطق الجنوبية من سيطرة داعش والإرهاب صورة واضحة للمشروع الذي يراد لليمن والشرعية التي تأتي على أشلاء الأطفال والنساء أن تكون عليها.

ولفت اللواء الحريري إلى التكامل الجاري بين وزارة الدفاع واللجان الشعبية لتنسيق الخطط والبرامج القتالية وتعزيز الجبهات .

عقب ذلك عقدت جلسة عمل لمناقشة الخطط والبرامج وآليات التنسيق بين رئاسة هيئة الأركان وقيادة المنطقة واللجان الشعبية .
*سبأ

You might also like