كل ما يجري من حولك

هكذا حاولت البحرين التقليل من مقتل ضباطها في اليمن

398

متابعات/ خاص

إعترفت قوةُ الدفاع البحرينية، بمصرع ضابطين من ضباطها وجنودها المشاركين في العمليات العسكرية لقوات الغزو التي تقودها المملكة السعودية، على الأراضي اليمنية.

وأعلنت وكالة الأنباء البحرينية نبأ الوفاة في بيان رسمي على موقعها، اليوم الثلاثاء (الـ‏18‏ من ربيع الأول‏، 1437)/ (الـ29 من ديسمبر 2015). مشيرةً إلى أن الضابطين البحرينيين الهالكَين هما النقيب أحمد محمد أمين، والنقيب مبارك سعد الرميحي.

ورجّح مراقبون أن الضابطين البحرينيين اللذين لقيا مصرعيهما كان ضمن المَقْتَلة الكبيرة التي وقعت في باب المندب، نتيجة استهداف الجيش واللجان الشعبية لمركَز قيادة قوات الغزو، بصاروخ بالستي من نوع توتشكا حصد أرواحَ ما يربو على المائة في صفوف ضباط وجنود القوات الغازية ومنهم قادة الغزو السعودي عبدالله السهيّان والإماراتي هويدان الكتبي.

وأضافوا أن الدفاع البحرينية التي زعمت في بيانها بأن الصريعين لقيا حتفهما خلال حادث بالحدود الجنوبية للمملكة السعودية، أرادت أن تقلل من وقع الضربة التي وجّهها الجيش واللجان الشعبية للقوات الغازية في باب المندب.

You might also like