كل ما يجري من حولك

ناطق القوات المسلحة يحذر من خطورة التصعيد العسكري لقوى العدوان وإنتهاكها الصارخ لوقف إطلاق النار

361

 

صنعاء-متابعات:

 

حذر الناطق الرسمي للقوات المسلحة العميد الركن/ شرف غالب لقمان، من خطورة ما تقوم به قوى تحالف العدوان ومرتزقتهم على الأرض، من إنتهاك صارخ لوقف إطلاق النار الذي دعت إليه الأمم المتحدة .

وقال العميد لقمان : أن الحرب الظالمة التي شنتها دول تحالف العدوان بقيادة السعودية لازلت مستمرة ولم تتوقف، بل على العكس هناك تصعيد كبير من قبلها” .

وأضاف ” إن قوى العدوان كثفت من قصفها الجوي والبحري والبري على المئات من التجمعات السكانية والمنشآت الحيوية ” .

واشار إلى أن جبهة الطوال حرض شهدت كثافة نيران غير مسبوقة من قبل قوات العدوان السعودي مع إستمرار محاولات الزحف بمساندة الطيران إف 16 والأباتشي ، مع إقتراب بوارج حربية معادية من الساحل الغربي للجمهورية اليمنية وقصفها الشديد على سواحل محافظة الحديدة وخاصة على مدينة اللحية.. لافتا إلى أن محاولات زحف قوى العدوان ومرتزقتهم في جبهة مأرب هي الأخرى لم تتوقف مستخدمين جميع الأسلحة في القصف العنيف على منطقة الماس.

وأعتبر العميد لقمان هذا التصعيد من قبل قوى العدوان رغم بدء مفاوضات سويسرا، دليل قاطع على صلف وعنجهية قادة العدوان وعدم إحترامهم لدعوة الأمم المتحدة بوقف إطلاق النار .

وأكد إن التصعيد القائم والتحركات العسكرية المريبة والخطيرة من قبل الجانب السعودي لا تمثل سلوكيات لخروقات بسيطة يمكن التغاضي عنها وإنما حربا حقيقة مستمرة بل أشد من ذي قبل في محاولات يائسة لإحتلال أي جزء من أراضي الجمهورية اليمنية .. مشددا على أن الجيش واللجان الشعبية أمام هذا التصعيد الخطير والحرب الضروس التي تشن على شعبنا اليمني المسالم والصابر والصامد في وجه العدوان سيضطرون إلى الدفاع والرد بقوة على الإعتداءات السافرة والخروقات الواضحة لوقف إطلاق النار.

وحمل الناطق الرسمي للقوات المسلحة دول تحالف العدوان والأمم المتحدة المعنية بمراقبة وقف إطلاق النار مسؤولية ما يجري على الأرض من إنتهاك وتدمير وقتل للشعب اليمني وما سيترتب على ذلك من ردود فعل طبيعة من قبل الجيش واللجان الشعبية تجاه تلك الإنتهاكات .

*سبأ

You might also like