كل ما يجري من حولك

حي القاسمي بصنعاء القديمة قبل وبعد العدوان السعودي …والصورة المؤلمة!

918

 

صنعاء-متابعات:

 

تنتهي المرحلة الأولى من مشروع إعادة تأهيل وبناء ما تهدم من مباني حي القاسمي بصنعاء القديمة جراء العدوان السعودي الغاشم ، مع نهاية شهر ديسمبر الجاري.

وتسبب غارة طيران العدوان السعودي خلال شهر يونيو الماضي في تهديم ستة مبان من مباني حي القاسمي بمدينة صنعاء القديمة منها أربعة مبان تهدما كليا وإثنان تهدم شبه كلي بالإضافة إلى تضرر 13 مبنى من المباني المجاورة في المدينة المدرجة ضمن قائمة التراث العالمي ما بين أضرار متوسطة و جسمية .

وعلى إثر ذلك شكلت الهيئة العامة للمحافظة على المدن التاريخية فريق عمل للنزول الميداني ضم عدد من المهندسين والآثاريين من الهيئة العامة للآثار والمتاحف للإستعانة بهم في مسائل الحفريات .

وأوضح نائب رئيس هيئة المدن التاريخية المهندس/ نبيل منصر  إنه تم رفع خطة عمل وتعميدها من نائب وزير الثقافة وتم عرضها على مكتب رئاسة الجمهورية .

و أضاف إن الخطة تضمنت برنامج عمل ومخرجات مع فريق العمل والكلفة التقديرية وتم الإتفاق مع مديرية صنعاء القديمة على تقسم الخطة إلى مرحلتين :

المرحلة الأولى: على الهيئة وتتمثل في عمل الدراسات الهندسية ورفع المخلفات لمواد البناء التقليدية القابلة لإعادة الإستخدام وتنظيف الموقع وعمل مخططات لكل ما تم والإتفاق مع الأهالي لإخلاء بقية ممتلكاتهم .

و أشار منصر إلى أن المرحلة الأولى تتمثل في تهيئة الموقع وبناء الأساسات للمباني المنهارة والمتمثلة في ستة مباني وتأسيسها على مستوى سطح الأرض .

كما تتمثل المرحلة الأولى أيضا – حسب منصر- في تجهيز مخططات متكاملة مع واجهات بعد التواصل مع الأهالي وأخذ مقترحاتهم وإستيعابهم فيما يتعلق بالمخططات الداخلية بينما الواجهات الخارجية ستعود مثلما كانت عليه قبلا بإعتبارها جزء من تراث المدينة التاريخية.

كما أشار إلى أنه حسب الإتفاق فان مديرية صنعاء القديمة ستتولى تنفيذ المرحلة الثانية: والمتمثلة في إستكمال بناء المباني وفق المخططات والتوصيفات التقليدية لمباني الحي ووفق البرنامج الزمني المتفق عليه إلا أننا – والحديث مازال لمنصر- لا نعرف مدى قدرة السلطة المحلية على الإلتزام بالتنفيذ وفي الموعد المحدد ولهذا نحن لن نترك الموقع مكشوفا لأنه قد يتسبب بإنهيارات في المباني المجاورة وقد يدفع الأهالي إلى إرتكاب مخالفات ولهذا قد نبحث عن تمويل لتأمين إنجاز المشروع في موعده و وفق برنامجه .

وأكد أن الهيئة ستنتهي من المرحلة الأولى التي مدتها ثلاثة شهور، في موعدها مع نهاية ديسمبر الجاري وسيكون الموقع مهيأ والمخططات جاهزة والأساسات مكتملة قبل نهاية السنة ، وسيتم عرض كافة تفاصيل العمل في معرض صور تنظمه الهيئة مع إنتهاء المرحلة الأولى.

و يعد حي القاسمي من أهم أحياء مدينة صنعاء القديمة وكشفت أعمال الحفريات التي قائم بها آثاريون خلال المشروع عن لقى تعود إلى مراحل تاريخية قبل الإسلام .

وأهابت الهيئة العامة للمحافظة على المدن التاريخية بالمواطنين التعاون مع المشروع بما يسهم في إنجازه في موعده المحدد ووفق المواصفات المحددة.
*سبأ

You might also like