كل ما يجري من حولك

إحتراق أباتشي إماراتية بما فيها من الأسلحة في قاعدة العند بعد يومين من إنفجار عبوة ناسفة ومقتل إماراتيين وسودانيين وبعد يوم من تعديلات هادي … ماهي الرسالة ؟

379

 

 لحج-متابعات:

  تقرير – عبدالله بن عبدالكريم:

أحترقت طائرة أباتشي تابعة للقوات الإماراتية الغازية أثناء هبوطها في قاعدة العند، بمحافظة لحج مساء اليوم الأربعاء.

وأفاد مصدر عسكري أن الطائرة كانت محملة بكمية كبيرة من الأسلحة والذخائر إلا أن النار أشتعلت فيها أثناء محاولة الهبوط لتحترق الطائرة والأسلحة بشكل كلي.

وأضاف المصدر إن قائدي الطائرة تمكنوا من الخروج قبل إنفجار الأسلحة والذخائر التي بداخلها ونشوب حريق هائل فيها، وإن طواقم الإطفاء هرعت إلى المكان بشكل سريع وحاولت إخماد الحرائق دون جدوى.

وبالرغم من عدم كشف المصدر العسكري عن السبب الحقيقي الذى أدى إلى إحتراق الأباتشي، إلا أن نوعية الحمولة وإجراءات الحماية والأمان بداخل الطائرة، وكذا متابعة تحرك الطائرة وتأمين الأجواء حتى وصولها إلى القاعدة، إلا أن هناك ما يشير إلى أن وراء الحادثة أسباب خفية حسب مراقبون.

تأتي هذه الحادثة بعد أقل من إسبوع على إقالة قائد محور لحج وتعيين/ عبدالله الصبيحي قائدا جـديدا موالياُ لجماعة الإخوان والسعودية، بعد رفض الأول التحرك نحو جبهة الشريجة ودمت وباب المندب والمشاركة في المواجهات الحاصلة هناك لأنها مناطق شمالية ولا دخل لـلمقاتلين الجنوبيين بها حسب قوله.

كما إنها تأتي بعد يوم من التغييرات التي أجراها هادي المدعوم سعوديا وتركيا إخوانيا على حكومة خالد بحاح، المدعوم إماراتيا، ورفض الأخير لهذه التعديلات وتأكيده على إنها غير مشروعة، كونها تلخصت على عمل تغييرات بما يخدم حزب الإصلاح والميليشيات المتشددة، وهمشت الحراك الجنوبي والجنوبيين بشكل كامل. وتشهد محافظة لحج وخصوصا قاعدة العند وضعاً أمنيا غير مستقر، وإختلالات أمنية بين الحينة والأخرى، كان آخرها إحتجاجات العديد من المجندين ومطالبتهم برواتبهم، وكـذا إنفجار عبوة ناسفة قبل يومين حيث أنفجرت عبوة ناسفة أثناء إجتماع ضم عبداللطيف السيد قائد الجماعات المسلحة التابعة للحراك بالمحافظة وعدد من الضباط والجنود الإماراتيين أسفرت عن سقوط أكثر من 10 قتلى بينهم جنود إماراتيين وسودانيين، وأجبرت السيد على مغادرة القاعدة.

في ذات السياق تجري حاليا إشتباكات عنيفة جــدا بين عناصر القاعدة وداعش من جهة وبين مسلحي الحراك في محافظة أبين، في ظل تقدم وسيطرة عناصر القاعدة وداعش على العديد من المناطق آخرها مدينة جعار، حيث أكدت مصادر عسكرية سيطرة داعش والقاعدة على المدينة وقيامها بقتل وذبح الموالين لـ عبداللطيف السيد والحراك الجنوبي وتفجير منازلهم، ونهب منازل المواطنين الذين لا يدينون بالولاء لهم.

You might also like