كل ما يجري من حولك

هذا هو الشعب

487

 

هذا هوَ الشعبُ الذي ..
أنا أنتمي لعُلاه فخرا
يتآمرون عليه .. وهوَ
يشعُّ إيماناً ، وصبرا
شعبٌ تحرّر من وصاية
دولةٍ ، وبيان أخرى
عظُمَت مصائبهُ بعين
الدهر ، وهيَ لديه صغرى
خضعت لثورتهِ الملوك
وسلَّمت طوعاً ، وقسرا
فمضى يُقررُ ما يُريدُ
لأنهُ برؤاه أدرى
شعبٌ يُسجل نفسهُ
رقماً ، فيبدو الكون صفرا ..

*الشاعر الكبير/معاذ الجنيد

You might also like