كل ما يجري من حولك

الحديدة: حقيقة مقتل الإرهابي / عبدالسلام الشميري

611

 

الحديدة-متابعات:

نشرت وسائل إعلام تابعة لمرتزقة العدوان عن جريمة بشعة أرتكبها الجيش واللجان الشعبية في الحديدة أمس ،وإليكم حقيقة ما وراء مقتل رجل الأعمال/ عبدالسلام الشميري حسب ما نشرة الإعلامي /عبدالحافظ معجب في صفحتة على الفيس بوك:

 بعد إجراء عدة إتصالات بوزارة الداخلية والأجهزة الأمنية بمحافظة الحديدة للإستفسار حول ملابسات مقتل رجل الأعمال والقيادي الإصلاحي /عبد السلام الشميري بمديرية باجل أتضح أن السلطات الأمنية ضبطت خلية إرهابية في الحديدة تتكون من خمسة عشر شخصاً كانت تقوم بجرائم الإغتيالات والتفجيرات ومن خلال التحقيق مع أفراد الخلية أعترفوا بأن الداعم لهم والممول هو القيادي الإصلاحي/ عبدالسلام الشميري وعلى الفور توجهت حملة عسكرية لتفتيش منزل المذكور والواقع بمديرية باجل ولكنه أعترض على عملية التفتيش وحمل سلاحه وتمركز في سطح المنزل وفتح النار على الحملة العسكرية وقتل أحد أفرادها وأصاب أخر فتم الرد على مصدر النيران ما دفعه للإختباء والإستمرار بإطلاق النيران على رجال الأمن الذين أشتبكوا معه وقتلوه…

أبناؤه يشهدون على ما حدث وبعدما ترددت الأنباء على مواقع التواصل الإجتماعي إن اللجان الشعبية ستقوم بتفجير البيت توجه أبنائه إلى الجهات الرسمية وأقروا بخطأ والدهم وقالوا بأنه قد واجه مصيره وطلبوا عدم المساس بالبيت وهو ما حدث فعلاً ولم يتم تفجير المنزل.

You might also like