كل ما يجري من حولك

هافينغتون بوست: على السعودية التعلم من إخفاقاتها العسكرية في اليمن وإتخاذ مسار دبلوماسي صحيح

467
واشنطن-متابعات:
نصحت صحيفة هافينغتون بوست الأمريكية السعودية بالتعلم من إخفاقات عدوانها العسكري على اليمن والتي أعتبرتها أشهر إخفاقات عسكرية في هذا البلد وإتخاذ مسار دبلوماسي صحيح .. مشيرة إلى أن هذه الحرب تبدو غير ناجحة حتى الآن وتسببت في كارثة إنسانية للمدنيين.

وقالت الصحيفة الأمريكية في مقال تناولت فيه العدوان على اليمن والإخفاقات العسكرية للسعودية: “انه على الرغم من الإرتفاع غير المسبوق للهجمات العسكرية في اليمن خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من جانب التحالف الذي تقوده السعودية، إلا أن القوات اليمنية أستمروا في ممارسة السيطرة والتحكم مع تأثير إمتد إلى الحدود السعودية “.

وأضافت: “وعلى الرغم من تكثيف العمل العسكري السعودي، فقد أدى الأمر في النهاية إلى تحقيق القليل من النجاحات وتسبب في كارثة سياسية وإنسانية أودت في نهاية المطاف بحياة 2300 شخص”.

ورأت صحيفة هافينغتون بوست إنه وبالنظر إلى النكسات العسكرية والإجتماعية في اليمن فإن ذلك من شأنه القول لربما كان يجدر بالحكومة السعودية أن تتشارك مع الأطراف المتحاربة المناقشة والحوار بدلاً من بداية الحرب التي ألهبت المشاعر المعادية للسعودية، وخلقت مستنقعاً سياسياً وعسكرياً للحكومة السعودية.

وأكدت صحيفة هافينغتون بوست: ” إنه يجب على السعودية أن تتعلم من أشهر الإخفاقات العسكرية في اليمن وإتخاذ مسار دبلوماسي صحيح “.. معتبرة التوجه الأمثل يشمل التركيز على المباحثات الرامية إلى توحيد الفصائل والأطراف اليمنية.

كما أكدت: ” مما لا شك فيه، أن المفاوضات السلمية قد تخفف من الحرب وتسهم في التوصل إلى حلول طويلة الأمد للخلافات السياسية والإجتماعية التي سلبت السلام من اليمن”.

* سبأ

You might also like