كل ما يجري من حولك

عاجل : تفاصيل القبض على أخطر خلية إجرامية.. مكان المداهمة، أسماء الصرعى، وعلاقة الخلية بتفجير التحرير واغتيال الخيواني والمتوكل والشامي وغيرهم

551

تفاصيل القبض على أخطر خلية إجرامية.. مكان المداهمة، أسماء الصرعى، وعلاقة الخلية بتفجير التحرير واغتيال الخيواني والمتوكل والشامي وغيرهم

موقع متابعات – خاص

تمكّنت الأجهزةُ الأمنية واللجان الشعبية بأمانة العاصمة، مساء أمس الأربعاء، من القبض على خلية إجرامية متورطة في اغتيالات لشخصيات سياسية وإعلامية وعسكرية بارزة.

وقالت مصادرُ أمنية لـ “موقع متابعات” إنه وأثناء اقتحام أوكار هذه الخلية، في أحد المنازل بشارع خولان بأمانة العاصمة صنعاء، جوار محطة الحثيلي، جرى تبادُلٌ لإطلاق النار بين الأجهزة الأمنية وهذه الخلية، التي حاولت أيضاً تفجير عبوتين ناسفتين، لكن رجال الأمن سارعوا في إطلاق الرصاص على الخلية، ما أدى إلى مصرع المدعو ياسر مخارش والمكنّى باسم “عمار”، إضافة إلى مصرع مجرم آخر وهو محمد الحباري.

وتعد هذه الخلية من أخطر العناصر الإجرامية في أمانة العاصمة وهي المتهمة باغتيال الشهيد عبد الكريم الخيواني والدكتور محمد عبدالملك المتوكل، وبحسب المعلومات فإن المدعو ياسر مخارش قائد الخلية هو من نفّذ عملية قتل الخيواني والمتوكل بيده.

وتورّطت خلية مخارش في اغتيال عدد من الشخصيات من بينهم الشهيد محمد مطهر الشامي والشهيد عبدالرحمن حميد الدين أحد موظفي إذاعة صنعاء والشهيد فيصل الشريف، كما قاد المجرم مخارش عملية اغتيال ثلاثة من طلاب الجامعة بمبنى السكن الطلابي وهم “عبدالرحمن كشيمة، فاروق المحطوري، علي محمد عيشان”.

وشاركت هذه الخلية في عملية التفجير التي شهدها ميدانُ التحرير أثناء المظاهرة الجماهيرية الحاشدة.

وخلال عملية المداهمة تم العثور على أسلحة كثيرة ومتنوعة كانت بحوزة هذه الخلية والتي كانت تستخدمُها في تنفيذ الجرائم، ومنها مسدس فرنسي ومسدس فرنسي مع الكاتم، وبندقية آلي شميزر مخصص للاغتيالات، بندقية كلاشنكوف عادي، وبندقيتين كلاشنكوف وعدد من الصواعق وشرائح التلفونات التي تستخدم في تنفيذ العملية عن بُعد بالاتصال عليها، إضافة إلى عدد من البطائق المزورة بأسماء متعددة وعبوات ناسفة من ضمنها عبوتين ناسفتين جاهزتين للتفجير.

 وثمّنت المصادر جهودُ الأجهزة الأمنية في عملية تتبع هذه الخلية الإجرامية والمداهمة لوكرها وكذا تعاون المواطنين الشرفاء مع الأمن في مراحل جمع المعلومات والتتبع لهذه العناصر الارهابية.

 وأهابت المصادر بالمواطنين التعاون مع الأجهزة الأمنية في الابلاغ عن أية عناصرَ مشتبه بها أو أجسام مشبوهة، بما يسهم في حفظ الأرواح والممتلكات.. مؤكدة أن الأجهزةَ الأمنية لن تألوَ جهداً في ملاحقة العناصر الإجرامية وضبطها وتقديمها لأجهزة العدالة لتنال جزاءَها الرادع جراء ما اقترفته من جرائم بحق الوطن والمواطن.

المتوكل تفجير التحرير الخيواني

You might also like