كل ما يجري من حولك

الجيش واللجان يؤمّــنون مديرية المسراخ بتعز.. وَسيطرةٌ على جبل الشجرة في الأقروض وتقدمٌ كبير في صبر الموادم

538

 

الجيش واللجان يؤمّــنون مديرية المسراخ بتعز.. وَسيطرةٌ على جبل الشجرة في الأقروض وتقدمٌ كبير في صبر الموادم

أعلَنَ أبطالُ الجيش واللجان الشعبية تأمينَ مركَز مديرية المسراخ، بالتعاوُن مع أَبْـنَـاء المنطقة، وتطهيرَها من الوجود الداعشي ومرتزقة العدوان، في تقدُّم نوعي مُهمٍّ على مستوى جبهة تعز.

هذا ويواصل أبطالُ الجيش واللجان الشعبية توجيهَ ضرباتهم الموجعة لمرتزقة العدوان السعودي بمحافظة تعز، وفرضوا سيطرتَهم على كامل سلسلة جبال الشجرة في المسراخ وعدد من التباب بصبر الموادم المُشرِفة على طرُق استراتيجية كان يستخدمُها العدوان لنقل الأسلحة لمرتزقته في المحافظة.

وفي جبهة المسراخ أكدت مصادر عسكرية “لصدى المسيرة” أن الجيشَ واللجان تمكنوا، أمس، من استكمال السيطرة على جبل الشجرة والسلسلة المتصلة به في منطقة الأقروض، وفرضوا سيطرتهم على مواقع وتحصينات المرتزقة، قرب الجبل ومخازن الأسلحة، كما تم تأمينُ منطقة “بلعان” وأجزاء كبيرة من نقيل رباح في المسراخ، بعد السيطرة على جبل الشجرة الاستراتيجي.

وأوضحت المصادر أن الجيش واللجان استولوا على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر، بينها عدد كبير من صواريخ (لو) وَ(الكاتيوشا) من مخازن المرتزقة، مشيرةً إلى سقوط عدد كبير منهم بين قتيل وجريح.

كما تمكّن أبطالُ الجيش واللجان الشعبية من تأمين وتطهير تبة الجعشر في جبل المحروز والتباب المجاورة لها في صبر الموادم من مرتزقة العدوان السعودي وعناصر القاعدة، حيث فشلت طائرات العدوان مجدداً في مساندتهم.

كما تمكن أبطال الجيش واللجان الشعبية من تنفيذ عملية نوعية استهدفت مركَزَ قيادة مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي في وادي القاضي بمديرية المظفر، وقتْل فيها ما لا يقلُّ عن 20 عنصراً من مرتزقة العدوان.

واعتبر المصدر أن هذه الانتصارات تأتي في سياق العمليات اليومية المتواصلة للجيش واللجان الشعبية، والتي تحقّقُ تقدماً كَبيراً في مناطق مختلفة من محافظة تعز، وسط انهيار مرتزقة العدوان الذين تكبدوا خسائر كبيرة في الأَيَّــام الماضية.

كما أشاد المصدر بالدور الكبير الذي قدّمه ويقدمه أبناء محافظة تعز؛ لمساندة الجيش واللجان الشعبية في ميادين القتال، بمواجهة مرتزقة العدوان في مختلف الجبهات بالمحافظة، معتبراً أن ذلك الدور ساهَمَ في قلْبِ موازين المعركة.

وشهدت جبهة الضباب، أمس، تقدماً هامّاً لقوات الجيش واللجان الشعبية الذين تمكنوا من اقتحام مواقعَ وتحصيناتٍ للمرتزقة، وسيطروا على منطقة الأكمة السوداء، وتقدموا باتجاه بلاد الوادي، في عملية مباغتةٍ وَزَّعَ الإعلام الحربي مشاهدَ مصورةً لها.

وقال مصدرٌ بالجيش واللجان الشعبية: إن أبطال الجيش واللجان تقدموا عدة كيلو مترات حيث آخر معاقل المرتزقة، وأحكموا السيطرة على عدد من التباب، واقتحموا متارس المرتزقة في منطقة (الأكمة السوداء) التي كانوا يستخدمونها في عمليات إطلاق نارية وبشكل عشوائي، مستخدمين الأسلحة الرشاشة.

وأكد المصدرُ وقوع ثمانية من المرتزقة في قبضة الجيش واللجان الشعبية الذين استولوا أَيْــضاً على أسلحة رشاشة وذخائر بكميات كبيرة.

من جانبه عرض الإعلام الحربي مشاهد لتقدم الجيش في بلاد الوادي، وسيطرتهم على منطقة الأكمة السوداء، وكذلك أظهرت تلك المشاهدُ قيامَ أبطال الجيش واللجان الشعبية بمحاصَرة مرتزقة العدوان وعدد من عناصر القاعدة الذين تحصّنوا في مدرسة (ميراب)، وتخندقوا في محيطها، حيث تمكن الجيش واللجان الشعبية من طرد تلك العناصر وقتل عدد منهم وأسر ثمانية.

وكان أبطال الجيش واللجان الشعبية قد تمكنوا، الاثنين، من تأمين حارة الزهراء الواقعة في حي الشماسي ومحيط مستشفيات الدرن والثورة وسط المدينة، والسيطرة على صالة عدن بذات المنطقة، وشهدت العملية اشتباكات مع مرتزقة العدوان السعودي أسفرت عن مقتل وجرح العشرات.

وشن طيران العدوان السعودي الأمريكي عدة غارات استهدفت عزلة الأقروض بعد تطهيرها من قبل الجيش واللجان الشعبية، في دعم واضح لعناصر القاعدة وداعش.

واعتبر مراقبون عسكريون أن انتصاراتِ الجيش واللجان الشعبية في تعز مؤخراً، في مختلف الجبهات وخاصة جبهة المسراخ من الناحية العسكرية، تمثل أهمية كبيرة ستساهم في قطع طرق الإمدادات للمرتزقة وتسهيل العمليات العسكرية وملاحقة مرتزقة العدوان في بقية المناطق التي يتواجدون فيها بمحافظة تعز.

كما يرى المراقبون أن تلك الانتصارات ساهمت في القضاء على معنويات مرتزقة العدوان الذين باتوا يتلقون هزائم يومية مستمرة، حيث انخفضت قدراتُهم على المواجهة لفترات أطول، وهو ما بدا واضحاً في الأَيَّــام الأخيرة من المواجهات.

You might also like