كل ما يجري من حولك

علماء الحديدة يعقدون لقاءً موسعاً.. خرج بهذه المواقف الهامة

387

علماء الحديدة يعقدون لقاءً موسعاً.. خرج بهذه المواقف الهامة

موقع متابعات../

عقد علماءُ محافظة الحديدة، يوم السبت الماضي، لقاءً موسعاً، شارك فيه جمعٌ غفيرٌ من النخب العلمائية ومثقفين وأعيان المحافظة، من كافة المذاهب والتوجُّهات الفكرية نظّمه مكتب الأوقاف والإرشاد بالمحافظة.

 وأدان العلماء في اللقاء، استمرارَ العدوان السعودي الغاشم والحصار الجائر على الشعب اليمني، مؤكدين في بيان صادر عنهم أن علماءَ اليمن يقفون صفاً واحداً ضد العدوان السعودي الغاشم.

وندّد العلماءُ بالجرائم التي يرتكبها العدوان السعودي بحق أبناء الشعب اليمني واستهدافه للمدنيين من النساء والأطفال والشيوخ.. مؤكدين أن الشهداء الذين سقطوا في واجحة بمحافظة تعز وجريرة عقبان بمديرية اللحية ومديرية سنبان بذمار وأطفال قرية مهندسي الكهرباء بمديرية المخاء، أكبر شاهد على دموية دول تحالف السعودي بحق اليمنيين.

وألقيت في اللقاء كلماتٌ من قبَل رئيس رابطة علماء اليمن العلامة شمس الدين شرف الدين ومدير عام الوعظ بوزارة الأوقاف والإرشاد الشيخ جبري إبراهيم حسن، وعن اللجنة التحضيرية للقاء محمد عبدالرحمن، وعن علماء الحديدة منصور واصل، أكدت جميعها أن العدوان والحصار الجائر المفروض على اليمن هدفه تدمير اقتصاد اليمن وإنهاك بُنيته التحتية.

وأشارت الكلمات إلى أن الحصار والأعمالَ الإجرامية التي يرتكبها العدوان بحق اليمنيين أثّرت في معيشة المواطنين في مختلف الجوانب.. مطالبين المنظمات الدولية والإنسانية وفي مقدمتها رابطة علماء المسلمين والأمم المتحدة ومجلس الأمن إلى تحمل مسؤوليتها في إيقاف العدوان ورفع الحصار الظالم.

ودعا المتحدثون مشايخ وعلماء وفئات المجتمع وقطاعات الشباب والمرأة، إلى التفاعل الإيجابي في إنجاح الحملة الشعبية الدولية لإيقاف العدوان السعودي على اليمن ورفع الحصار الجائر عليه منذ أكثر من ثمانية أشهر.

You might also like