كل ما يجري من حولك

هذه هي الأحزاب السياسية الموقعة على ميثاق شرف لمواجهة العدوان والاحتلال الخارجي والمرتزقة في الداخل

485

 

وقّعت عددٌ من الأحزاب السياسية في بلادنا، يوم أمس الأربعاء، بالقصر الجمهوري بصنعاء، وبحضور رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي، على ميثاق شرَفٍ جامعٍ يعزز وَحدتَها وتماسُكَها في مواجهة العدوان وأدواته في الداخل.

واتفق الموقّعون لهذا الميثاق على العمل بكل ما هو متاح وممكن لمواجهة العدوان والاحتلال الخارجي وأدواته في الداخل وعدم التخاذل أو التهاون أو المهادنة حتى يتوقف العدوان وتتحرر كافة الأراضي اليمنية وتنال السيادة الكاملة.

كما اتفق الموقعون على عدم التعاون أو التعاطي أو التعامل مع كُلّ من يساند أو يساهم أو يبرر للعدوان على شعبنا اليمني العظيم بأي شكل من الأشكال، واعتبار أي استهداف لأية جهة سياسية أو مجتمعية مناهضة للعدوان، أفراداً أو جماعاتٍ، بالتشهير أو التحريض أو التعريض أو النقد الإعلامي عبر أية وسيلة إعلامية بما فيها مواقع التواصل الاجتماعي تصرفاً وعملاً مسانداً للعدوان.

ومن ضمن البنود التي تم التوقيع عليها العمل على توحيد الجبهة السياسية والإعلامية في مواجهة العدوان، والترفع عن أية مماحكات سياسية، وتأجيل أي تباين بوجهات النظر بين الأطراف الموقعة على هذا الميثاق حتى زوال العدوان وتطهير كافة الأراضي اليمنية من دنس الاحتلال وأدواته.

واعتُبر هذا الميثاقُ ملزماً لكل الأطراف الموقّعة عليه، ويتحمل كُلُّ من أخل بأي بند من بنود هذا الميثاق، كافةَ المسئولية الوطنية والأخلاقية والقانونية المترتبة على ذلك.

وأكد رئيسُ اللجنة الثورية العليا الأخ محمد علي الحوثي أن اليمَن مستهدفة لذاتها وليس من أجل ما يردّده العدوان حول محارَبة التوسع الفارسي والتمدد الإيراني.
وقال رئيس اللجنة الثورية العليا خلال توقيع هذا الميثاق: “لقد اجتمعنا اليوم وقد سقط القناع وسقط ذلك التضليل الذي كانوا يرددونه باستمرار ويطبلون من أجله ويتحدثون عن بلادنا بسببه، حيث كانوا دائماً يتحدثون عن التوسع الفارسي وعن التمدد الإيراني وغيره، لكن اليوم يوم فارق؛ لأنه بعد تصريحات المسؤولين الاسرائيليين أن الخطر في باب المندب هو أعظم من الخطر النووي الإيراني، يؤكد ما كنا نتحدث عنه ويتحدث عنه أحرار اليمن أن اليمن هي مستهدفة لذاتها وأن كُلّ تلك الأقاويل هي عبارة عن قشة فقط حتى لا يظهر للجميع أن هؤلاء يقومون بخدمة العدو والكيان الإسرائيلي الغاصب”.
وأضاف “إن التصريحات الإسرائيلية الأخيرة بشأن باب المندب كشفت القناعَ عن الخطر الذي يهدّد اليمن، وأن هناك مؤامراتٍ صهيوأمريكية بأياديَ عربيةٍ لنهب ثروات هذا الشعب وخيراته”.. لافتاً إلى أن ما تحدثت عنه دول التحالف من أن العدوان على البلاد يأتي لعودة الشرعية إنما هي فقاعات، وقد رأى الجميع وسمع المشروع التآمري لتقسيم اليمن وتجزئته وتمزيق النسيج الاجتماعي”.
وأكد الأخ محمد علي الحوثي حاجة الوطن اليوم إلى التماسك والتآخي والاصطفاف الوطني في مواجهة العدوان الخارجي الذي استهدف قتلَ الأطفال والنساء والشيوخ ودمّر كافة مقدراته وممتلكات المواطنين في مختلف المحافظات.. مشيراً إلى أن الشعبَ اليمني أثبت صموده وتماسكه الداخلي، وذلك ثمرةٌ لجهود الأحزاب السياسية المناهضة للعدوان.
وبارك رئيسُ اللجنة الثورية العليا توقيعَ الأحزاب السياسية على ميثاق الشرف الوطني.. معتبراً ذلك خطوةً إيجابية في الاتجاه الصحيح للأحزاب.
وقال “إن التوقيع على ميثاق الشرف الوطني دليل واقعي للجُهد المتواصل والدؤوب للأحزاب السياسية المناهضة للعدوان وخطوةٌ نابعةٌ من الإرادة الحقيقية للأحزاب في ولائها وانتمائها الوطني وحرصها على المشاركة بفعالية في مواجهة العدوان الغاشم”.
فيما أوضح عضوُ الهيئة العليا لحزب الرشاد اليمني محمد طاهر أنعم أن الشعب اليمني شعب السلام والتسامح عبر التَّأريخ.
وقال “إن اليمنيين يعشقون السلام والوئام والله تعالى وصف اليمن بالبلدة الطيبة في قوله تعالى “بلدةٌ طيبةٌ وربٌّ غفور”، كما دعا النبي عليه الصلاة والسلام لأهل اليمن فقال “اللهم بارك في شامنا ويمننا”.
وأكد أن اليمن مقبرة للغزاة والمحتلين على مدى التَأريخ.. مستشهداً بفشل كُلِّ من حاول احتلال اليمن وخرجوا منها مدحورين؛ نتيجة المواجهة والمقاومة التي لاقوها من أبناء الشعب اليمني.
وأضاف “إن أبناء اليمن لم يعتدوا على أحد ولم يتحكّموا في مصير أي بلد ولم يظلموا أحداً، ويطالبون بأن يكون القرار اليمني مستقلاً بإرادة يمنية، لكن الأعداء رفضوا ذلك وأرادوا أن يجعلوا من اليمنيين شعباً ممزقاً ومتفرقاً وجائعاً ومشرداً”.
ودعا أنعم كافة أبناء اليمن إلى الاصطفاف الوطني في مواجهة العدوان وغطرسة النظام السعودي ورفض الوصاية الخارجية.. لافتاً إلى أن الاختلافَ بين المكونات والأحزاب السياسية لا يعني اتجاهَ أبناء اليمن إلى الاقتتال والتمزق والتناحر.
وقّع ميثاقُ الشرف الوطني عن الأحزاب السياسية كُلٌّ من:
عبدِالملك الحجري أمين عام حزب الكرامة اليمني
الدكتور ياسر الحوري الأمين العام المساعد لحزب الحق
لطف علي الجرموزي رئيس الدائرة السياسية لحزب الأمة
محمد طاهر أنعم عضو الهيئة العليا لحزب الرشاد اليمني
صالح صائل الأمين العام لحزب جبهة التحرير
حسن علي العماد أمين عام تنظيم مستقبل العدالة
محمد أحمد البشيري الأمين العام لحزب السلام الاجتماعي
عمار مرشد نائف أمين عام حزب الحرية التنموي
يحيى محمد الخولاني الأمين العام المساعد لحزب العدالة والحرية
مصلح علي أبو شعر القائم بأعمال حزب التصحيح الناصري
حارث المليكي أمين عام الحزب الناصري الديمقراطي
سفيان العماري الأمين العام المساعد لحزب الشعب الديمقراطي

You might also like