كل ما يجري من حولك

مستوطنون يقتحمون الأقصى مجدداً والعدو يفرض طوقاً أمنياً واسعاً بالقدس المحتلة

820

 

متابعات../

يواصل الشعب الفلسطيني انتفاضته بوجه العدو الصهيوني، وممارساته الإرهابية، وانتهاكاته الجسيمة بحق المسجد الأقصى المبارك، ومحاولات تقسيمه زمانيًا ومكانيًا، ما فجر “ثورة غضب” بدأت مطلع تشرين الأول في نابلس، وما زالت تتمدد في أرجاء الأراضي الفلسطينية.

في هذا السياق، اقتحمت الجماعات الصهيونية، منذ ساعات الصباح، اليوم الثلاثاء، باحات المسجد الأقصى وسط فرض مزيد من الإجراءات المشددة على المصلين .

وأفادت مصادر أن 15 صهيونياً اقتحموا المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، حتى اللحظة، في حين تواصل قوات العدو فرض مزيد من القيود على الشبان من هم أقل من (40 عاماً)، إضافةً إلى مصادرة بطاقات الفتيات قبل دخولهن لباحات المسجد.

وقررت شرطة وبلدية العدو بالقدس المحتلة اليوم الثلاثاء، فرض طوق أمني ومنع تجول في أنحاء واسعة من القدس المحتلة.  

وأوضحت القناة أن الجيش والشرطة “الإسرائيلية” قرروا عزل القدس الشرقية عن الغربية وإغلاقها لأول مرة منذ احتلالها في العام ١٩٦٧.

ولفتت القناة إلى الشرطة تستعد لمداهمة جبل المكبر وفرض طوق أمني شامل عليها ومنع سكانها من مغادرة القرية.

ونقلت عن أحد المستوطنين بعد عمليات القدس اليوم: قوله “أصبح من المرعب العيش في مدينة القدس”.

You might also like