كل ما يجري من حولك

تضرر ثلاث مستشفيات وتوقف 10 مجمعات طبية في صنعاء نتيجة العدوان السعودي وحصاره الجائر على اليمن

426
صنعاء – متابعات:
أسفر القصف المتواصل على العاصمة صنعاء من قبل دول تحالف العدوان بقيادة السعودية عن توقف عشره مجمعات طبية عن العمل وتضرر ثلاثة مستشفيات رئيسية بالعاصمة صنعاء بأضرار جسيمة ومحدودة وحرمان آلاف المواطنين من بعض الخدمات الطبية ” .
وقال نائب مدير عام مكتب الصحة والسكان بأمانة العاصمة صنعاء الدكتور علي الشعيبي “ان استمرار العدوان السعودي الغاشم على اليمن للشهر السابع على التوالي أدى الى تفاقم الأوضاع الصحية في العاصمة صنعاء ووصلت إلى مستويات متردية غير مسبوقة ، في ضؤ الحصار الجائر والظالم على بلادنا” .

وأِار الدكتور علي الشعيبي ” إلى تعرض مستشفى السبعين الذي يعد المستشفى الأول في اليمن التخصصي بالأمومة والطفولة لأضرار جسيمة ,بالإضافة إلى أضرار محدودة بهيئة المستشفى الجمهوري التعليمي جراء القصف العنيف للعدوان السعودي لفج عطان ونقم وتعرض مستشفى ضبوه الطبي بأضرار جسيمة جراء القصف على معسكر ضبوه ما أدى إلى إغلاقه وسحب كافة الأجهزة الطبية والمستلزمات الخاصة به وتوزيعها على مستشفيات اخرى .

ولفت في تصريح لـ” سبأ ” إلى أن القصف العشوائي لكافة مناطق العاصمة صنعاء والتي منها منطقتي فج عطان ونقم أدى إلى تعرض عدد من المجمعات الطبية بأضرار جسيمة والتي منها مجمع فج عطان الطبي ومجمع 26 سبتمبر الطبي .. مضيفا أن القصف أدى أيضاً لتوقف مجمعا آزال و بن حيان الطبيين ,فضلاً عن توقف مجمع الحفا الطبي ومجمعات طبية أخرى في مديرية بني الحارث ومديرية معين .

وأكد نائب مدير مكتب صحة العاصمة صنعاء ان المكتب بدعم من السلطة المحلية بالأمانة يعمل حاليا على إعادة تشغيل تلك المجمعات الطبية المتضررة بغرض استمرارية تقديمها للخدمات الصحية للمواطنين .. منوهاً بحرمان كثير من المواطنين من الخدمات الطبية اللازمة بسبب كثافة القصف من طيران العدوان ولعدم تمكنهم من الوصول إلى مراكز الخدمات الطبية.

” نقص أدوية ومستلزمات في مستشفيات العاصمة ”

وعن النقص في جانب الأدوية والمستلزمات .. قال نائب مدير عام مكتب الصحة ” أن القطاع الصحي بالعاصمة صنعاء يعاني من نقص كبير وحاد في توفير الادوية والمستلزمات الطبية الخاصة بالطوارئ والحوادث ,بالإضافة إلى نقص في مستلزمات العمليات والعناية المركزة والأجهزة والمعدات الطبية الأخرى ” .

وأضاف قائلاً ” أن نقص الادوية شمل أيضاً أدوية مراكز الأورام والكلى والغسيل الكلوي وأمراض القلب والسكر,إلى جانب نقص في مادة الأكسجين نتيجة تعرض مصنع الأكسجين لقصف مباشر من قبل العدوان السعودي وأثر ذلك سلباً على توفر هذه المادة الهامة في المستشفيات والمجمعات الطبية ” .

” ضغط كبير على مستشفيات العاصمة ”
وكشف الدكتور الشعيبي أن ستة مستشفيات رئيسية مرجعية و 126 مجمع ومستشفى طبي وأهلي وحكومي بالعاصمة صنعاء تعمل فوق طاقتها التشغيلية وتعاني من ضغط كبير لأسباب عده أهمها توقف الخدمات الطبية لمعظم مستشفيات المحافظات الأخرى ,إضافة إلى نزوح آلاف الأسر من معظم محافظات الجمهورية خاصة محافظة صعدة وعمران وعدد من المحافظات الجنوبية .

وبيَن أن مراكز إيواء للنازحين شكلت عبئا جديدا على القطاع الصحي في أمانة العاصمة مما اضطر المكتب إلى إرسال فرق طبية للأسر النازحة وتقديم الخدمات والبرامج الصحية اللازمة وفق خطه تم إقرارها من مكتب الصحة .

” مناشدة للمنظمات الدولية “
وناشد الدكتور الشعيبي في ختام تصريحه المنظمات الدولية والإنسانية والطبية والصليب الأحمر وأطباء بلا حدود الدولية أن يقفوا بجانب الشعب اليمني في محنته التي يتعرض لهجمات وقتل وإبادة جماعية وتقديم العون والمساعدة الطبية العاجلة التي تلبي احتياجات القطاع الصحي في العاصمة صنعاء وكافة محافظات الجمهورية .

كما طالب بفك الحصار البري والبحري والجوي الجائر عن موانئ الجمهورية اليمنية والذي ترتب عليه عدم دخول أدوية ضرورية ومستلزمات طبية وأدى الحصار إلى نفادها من مخازن الأدوية والمستشفيات والسوق المحلية إضافة إلى منع قوات دول التحالف والعدوان السعودي دخول إي أدوية عبر تلك المنافذ والموانئ .

You might also like