كل ما يجري من حولك

وزارة الشباب تندد بقصف إستاد علي محسن المريسي من قبل طيران العدوان السعودي

667
صنعاء – متابعات :
أدانت وزارة الشباب والرياضة قصف طيران العدوان السعودي للمنشآت الرياضية والبنية التحتية للرياضة والشباب في اليمن وبطريقة ممنهجة ومتعمدة كان آخرها قصف إستاد علي محسن المريسي بمدينة الثورة الرياضية بالعاصمة صنعاء صباح اليوم.

واعتبرت وزارة الشباب والرياضة على لسان وكيلها لقطاع المشاريع رمزي الأغبري في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن هذا القصف الممنهج يأتي في إطار حرب شاملة لكل مقومات البلاد وبنيتها التحتية التي تطلب بناءها عشرات السنين ومليارات الدولارات من قوت والشعب وثرواته.

ونفى وجود أي مخازن أسلحة أو أي تجمعات لمسلحين في إستاد المريسي الذي استهدفه طيران العدوان السعودي والذي يعد أهم واكبر الاستادات الرياضية في اليمن، واحتضن عدد كبير من المباريات الدولية للمنتخبات والفرق الوطنية إضافة إلى المسابقات المحلية لكرة القدم وألعاب القوى منذ ثمانينيات القرن الماضي وتم تحديثه وتطويره على عدة مراحل ويتسع لأكثر من أربعين ألف متفرج.

ولفت إلى أن حجج العدوان أصبحت مكشوفة ومملة في استهدافها للمنشآت الرياضية التي تخص أنشطة الشباب والرياضة وكانت بعيدا عن أي صراعات أو تجاذبات سياسية.

وأوضح الاغبري أن العدوان استهدف عشرات المنشآت الرياضية في مختلف المحافظات وصلت خسائرها لعشرات مليارات الريالات، مؤكدا أن توجيهات الوزارة الصادرة لمختلف مكاتبها في المحافظات تقضي بالإبقاء على المنشآت الرياضية والأندية بعيدا عن الصراعات السياسية والحزبية وعدم فتح أبوابها لأي جهة غير رياضية مطلقا.

وأشار إلى أن الوزارة كانت نظمت زيارات لمختلف وسائل الإعلام ومراسليها قبل أكثر من شهرين للاطلاع والتأكد على خلو هذه المنشآت من أي أسلحة أو تجمعات لمسلحين كما يدعي العدوان، وهو نفس الأمر الذي قامت به مكاتب الوزارة بالمحافظات.

You might also like