كل ما يجري من حولك

بالفيديو : أسرار خطيرة لأول مرة يكشفها عضو في الإصلاح ويفضح تورط الحزب في عمليات تفجير وإجرام

555

متابعات :

نشرت قناة المسيرة الفضائية إعترافات خطيرة مصورة لأحد عناصر الخلايا الإرهابية تفضح تورط حزب الإصلاح في عمليات الإجرام بالعاصمة صنعاء وغيرها من المحافظات تحت عناوين مخادعة ومختلفة .

وكشف عضو تجمع الاصلاح ” عبدالاله سيلان _من أبناء محافظة عمران_ كيف استقطبة حزب الإصلاح وما هي المهمة الموكلة إلية ومعترفاً بكيفية تشكيل الخلايا .

وقال سيلان أنه كان يعمل في المجال السياسي للحزب مع عشرات الشباب الآخرين قبل أن يتم استقطابهم إلى القسم العسكري تحت ما يُسمى بـ “المقاومة الشعبية في آزال” موضحاً ان المهمات الموكلة إليهم هي استهداف الأطقم العسكرية والمدرعات التابعة للجيش واللجان الشعبية واستهداف أفرادها .

وعن كيفية استقطابة الى القسم العسكري قال سيلان أن قيادات في الحزب وعدته بأنه سيكون موضفاً في أحد الشركات الخاصة احداها تسمى “موارد الطاقة الشمسية” وشركة اخرى تُدعى ” جي بي للأنظمة والمعلومات ” كغطاء عام أمام الناس .

وزاد بالقول : قاموا بإستقطابي من أجل العمل في نهاية شعبان من أجل أن أعمل لديهم في إحدى الشركات على أساس مسؤول مبيعات مضيفاً أنه وبعد أكثر من شهر تم توضيح العمل بأنه سيكون أحد أفراد الخلايا التي تستهدف الجيش واللجان الشعبية تحت مسمى “المقاومة” .

واضاف بالقول أن العمل الحقيقي للخلايا بدأ منذ نهاية شهر رمضان بعد ان تم توزيعهم إلى مجموعات يتراوح عدد الواحدة منها بين 6 _ 10 أشخاص .

وعن المجموعات التي تُزود خلايا الإصلاح التخريبية في صنعاء بالأسلحة والمعلومات والرصد والدعم اللوجستي والمالي وأين تتوزع تلك الخلايا كشف عبدالالة سيلان أن هناك مجموعات خاصة تقوم بتزويدهم بالسلاح فيما مجموعات اخرى تقوم برصد الأهداف واخرى خاصة بالمشتريات والتموين وتوفير البترول والديزل للسيارات اللازمة لتنفيذ العمليات.

وأضاف بالقول أن هذه المجموعا تتوزع في الـ 3 الجهات للعاصمة صنعاء وهي وسط الامانة وشمالها وجنوبها مشيراً أن كل جهه في العاصمة لديها مسؤول ومجموعات تعمل تحته بينما هناك مسؤول عن الجهات الثلاث ويُعتبر هو المسؤول الأول عن هذه الجهات .

ما هو الطابع العام للعمليات الإجرامية ؟ وكيف يتم الترتيب لها ؟ وما هي الوسائل التي يتم تزويد الخلايا بها لتنفيذ هذه العمليات ؟

وقال سيلان أن الطابع العام لتنفيذ هذه العمليات هي بأن يقوم “العناصر” بمعرفة مكان التنفيذ بعد أن يتم الرصد وتحديد الهدف من قبل مجموعات الرصد وبعد الرصد وتحديد الهدف تقوم مجموعات التسلح بتزويد العناصر بالسيارات والأسلحة اللازمة لتنفيذ العملية مضيفاً أن الشخص المنفذ للعملية يُزود بكاميرا تُربط في رأسة هدفها تصوير وتوثيق العملية .

من أين تصل الأسلحة والتجهيزات ؟ ومن هي الجهات الخارجية المتورطة بإدارة هذه العمليات ؟

وعن الأسلحة التي يتم تنفيذ العمليات بها قال عبدالاله سيلان أن هذه الأسلحة تم استيرادها من السعودية عن طريق باصات الشحن أو الشراء .”

وكشف سيلان عن العمليات الاجرامية التي تم تنفيذها في العاصمة صنعاء عقب شهر رمضان وكان حزب الإصلاح المخطط لها والمسؤول الأول عنها ؟

واضاف سيلان بأنه تم تنفيذ عده عمليات بالعاصمة منها عمليات في جولة عصر وعمليات في منطقة صُرف وعمليات في بوابة الفرقة _سابقاً _ وعمليات في ميدان التحرير .

كيف يستقطب حزب الإصلاح الشباب ويُغرر بهم ويدفع بهم لممارسة العمليات الإجرامية ؟

وكشف عضو التجمع ” سيلان ” أن حزب الإصلاح يعمد إلى استئجار القاعات والشقق للإلتقاء بالشباب الجُدد دون أن يكلف مالكوا هذه القاعات بالسؤال أو التعرف على من يستأجر لديهم وطبيعة عمله .

لمشاهدة الفيديو :

You might also like