كل ما يجري من حولك

نيويورك تايمز: مقتل الجنود الإماراتيين انتكاسة للتحالف في اليمن

610

البديل | ريهام التهامي |

قتل 50 جنديا على الأقل من الإمارات والبحرين يوم الجمعة أثناء المشاركة في حملة عسكرية تقودها السعودية ضد اليمن في أعنف هجوم يستهدف قوات خليجية منذ بداية الهجوم.

وقع الهجوم في منطقة مأرب المنتجة للنفط وسط اليمن قرب الحدود مع السعودية، وفي هذا السياق، قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية إن دولة الإمارات العربية المتحدة أعلنت الجمعة عن مقتل 45 من جنودها في اليمن، مما يعد انتكاسة كبرى لتحالف القوة العربية في اليمن.

وتضيف الصحيفة أن عدد القتلى هو الأكبر للإمارات ودول الخليج التي تتولى دورا مركزيا في التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية، والتي تسعى لإعادة الحكومة اليمنية بقيادة “عبد ربه منصور هادي” إلى السلطة.

وتلفت الصحيفة الأمريكية إلى أن الوفيات كانت جراء إطلاق صاروخ بالستي على القاعدة العسكرية التي تستخدمها قوات التحالف في محافظة مأرب، وضرب مستودع للأسلحة وتدمير معدات أخرى، بما في ذلك طائرات أباتشي.

وتشير الصحيفة إلى أن البحرين وهي أحد أعضاء الائتلاف السعودي قتل خمسة من جنودها أيضا، موضحة أن الضحايا يقوضون مكاسب المعركة الأخيرة التي تدعمها السعودية، مضيفة أن أكثر من 4 آلاف شخص قتلوا في اليمن، حيث أصبحت اليمن أحد أكثر الصراعات الدموية في المنطقة، والتي بدأ قصفها منذ نحو ستة أشهر.

وترى الصحيفة أن اصابات يوم الجمعة تأتي مؤشر على تصعيد العنف بشكل سريع، وأشعرت الدبلوماسين بالاستياء، حيث كان هناك نية لتوقيع اتفاق وقف اطلاق النار بين الطرفين، مشيرة إلى أن التصعيد في الحرب بدأ بعد أن قامت قوات التحالف بشن بعض الغارات الجوية على العاصمة صنعاء، وقصفت أماكن عسكرية ومدنية، مما دفع السكان للهرب.

وتوضح الصحيفة أن قوات التحالف بدأت في قصف اليمن في مارس الماضي، وبعد أشهر باتت المعركة في مأزق، وتدخلت الإمارات لتلعب دورا حاسما في تحول الحرب لصالح التحالف، بما في ذلك الاستيلاء على مدينة عدن الساحلية.

وفي سياق محاولات التوصل لحل سياسي بشأن اليمن، أكدت الولايات المتحدة الأمريكية والسعودية على ضرورة الوصول إلى حل سياسي في اليمن في إطار المبادرة الخليجية ونتائج الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن رقم 2216، جاء ذلك في البيان المشترك الصادر في ختام جلسة المباحثات الرسمية التي عقدت في البيت الأبيض، أمس، بين الرئيس الامريكي “باراك اوباما” مع العاهل السعودي “سلمان بن عبد العزيز”.

You might also like