كل ما يجري من حولك

بعد صدمة ’السكود’..الإعلام السعودي يتهم الأمطار بتفجير محولات الكهرباء في جيزان

420

متابعات :

“أمطار غزيرة سقطت على جيزان بكثرة، أدت إلى انفجارات في محولات كهربائية في المنطقة”، لهذه الدرجة وصل الأمر بالسعوديين في الاستخفاف بالعقول. فأي مملكة تلك، التي أتقنت صنع الخرافات الإعلامية، لتلصق تهمة انفجارات المحولات بالطبيعة؟

تقرير مطوّل حول غزارة الأمطار، وطبيعة الطقس القاسي الذي تنذر به الأحوال الجوية، أدرجته مواقع إخبارية سعودية على مواقعها وفي مواقع التواصل الاجتماعي سيما “توتير”، متحدثًة عن انقطاع في التيار الكهربائي عن عدد من أحياء مدينة جيزان والقرى المجاورة، وتوقف حركة مرور المركبات في تقاطع قرية الكربوس بالطريق الدولي الرابط بين مدينة جيزان ومحافظتَيْ أحد المسارحة وأبو عريش؛ بسبب ذلك.

سكود على السعودية

الجيش اليمني يطلق صواريخ سكود على جيزان

وكأن صواريخ سكود يمنيةً لم تستهدف المنطقة، إنها الصدف فحسب، تلك التي أدت إلى انفجار المحولات تلك بالتزامن مع إطلاق الجيش اليمني و”اللجان الشعبية”، يوم أمس، صاروخ سكود على محطة كهرباء جيزان. وفيما أكدت حركة “أنصار الله” إصابة الهدف بدقة، زعمت الرياض اعتراض صاروخ باليستي من نوع “سكود” في جيزان وتدميره، قبل سقوطه، دون وقوع أضرار.

التضليل السعودي

مواقع إخبارية سعودية تمارس التضليل الإعلامي

يذكر أن تعقيب الماكينات الإعلامية السعودية العاملة على درء الحقائق وإخفائها، تحفل سجلاتها بالمسوّغات، فتارةً يُصرَع قائد القوات الجوية السعودي بجلطة في خضم المعارك، وطورًا يحوّل صواريخ الجيش اليمني نيازك وشهبًا. إنها الطبيعة إذًا، أعلنت حربها على السعودية.

You might also like