كل ما يجري من حولك

الائتلاف المدني لرصد جرائم العدوان يستعرض الوضع الانساني في تقريره الثامن عشر

460
صنعاء ـ متابعات :
دعا الائتلاف المدني لرصد جرائم العدوان السعودي، الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى تحمل المسؤولية الإنسانية والعمل على وقف العدوان السعودي فورا وفك الحصار غير القانوني والذي سيؤدي إلى حالة كارثية للشعب اليمني.

وأكد الائتلاف في مؤتمر صحفي عقد بصنعاء اليوم السبت 08/أغسطس/2015  لاستعراض التقرير الدوري الـ 18 لجرائم العدوان السعودي على اليمن أن المناطق الريفية البعيدة عن مركز المدن تعيش حالة كارثية ووضع إنساني صعب في المجال الصحي والغذائي.

واستعرض الائتلاف الأوضاع الإنسانية الصعبة في مديريات صعدة وحجة المجاورة للحدود السعودية ومناطق النزوح في تعز ” التربة والحجرية ودمنة خدير” والتي نزح إليها سكان محافظة تعز وتكتظ المدارس فيها بالنازحين.

ونبه الائتلاف المدني إلى مخاطر تنامي ثقافة الكراهية والتمييز المناطقي والطائفي لما لهذه اللغة من أخطار وشروخ تحدثها في المجتمع يصعب لاحقا إيجاد الحلول لها وتفاقم حدة النزاعات الداخلية المسلحة وتسببها بمزيد من الاقتتال.

ودعا منظمات حقوق الإنسان الدولية إلى التحقيق والتقصي في جرائم الحرق والتعذيب والقتل بالرصاص للمواطنين والأسرى بدوافع التمييز المناطقي والمذهبي التي يرتكبها تنظيم القاعدة وداعش في اليمن كون هذه الجرائم دخيلة على المجتمع اليمني وينميها ويدعمها نظام آل سعود بالمال والسلاح.

وقال : إن خمسة أشهر من الحصار المفروض على اليمن خلف حالة إنسانية كارثية لدى كل اليمنيين وتسبب بتفشي الأمراض والأوبة الفتاكة بحياة اليمنيين نتيجة تعطل المستشفيات ونقص الدواء وحالة الفقر والبطالة التي يعيشها السكان ” .. مشيرا إلى أن تلك الأمراض اتخذت أشكال مختلفة مثل “وفيات الأطفال، وفيات مرضى الأمراض الخطيرة والمزمنة ، وفيات نتيجة عدم القدرة على الوصول للمراكز الصحية المركزية في عواصم المدن وانتشار حمى الضنك وأمراض سوء التغذية لدى الأطفال في المناطق الريفية .

وبين تقرير الائتلاف الـ 18 أن 80 بالمائة من سكان اليمن بحاجة إلى مساعدة إنسانية و13 مليون منهم يعانون نقص الغذاء و 4 ر5 ملايين منهم يعانون شح المياه .. مؤكدا استمرار الغارات الجوية لطائرات تحالف العدوان على المدن اليمنية .

وأضاف : شهدت وتشهد المدن اليمنية غارات جوية لليوم الـ 33 بعد المائة أودت بحياة المدنيين من القتلى والجرحى بينهم أطفال ونساء، رغم مساعي المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد أحمد شيخ في تحقيق هدنة إنسانية وإعلان ذلك في الأسبوع الأخير من شهر رمضان ورفض تحالف العدوان لها”.

وتابع : إن عدد القتلى والجرحى خلال 133 يوما من العدوان بلغ 11 ألف و172 مواطنا يمنيا منهم 4430 شهيدا و9 ألاف و358 جريحا .. مبينا أن عدد الشهداء الأطفال جراء العدوان بلغ 1040 شهيدا والنساء 800 ، و 4 آلاف و430 شهيدا من الرجال.

You might also like