كل ما يجري من حولك

جمعية كنعان لفلسطين تدين جرائم العدوان الإسرائيلي والسعودي

424

 

صنعاء : متابعات :

دانت جمعية كنعان لفلسطين ( في اليمن) الجريمة البشعة التي ارتكبها المستوطنون الصهاينة بحق عائلة دوابشه في قرية دوما قرب نابلس وأدت إلى استشهاد الرضيع علي سعد الدوابشة حرقاً وإصابة أفراد عائلته بجروح متفاوته.

وقالت جمعية كنعان ان الجريمة النكراء التي أقدمت عليها عصابات الكيان الصهيوني لا تختلف في بشاعتها عن ما يتعرض له شعبنا اليمني العظيم من عدوان وحشي وبربري وحرب إبادة قتلت الأطفال والشيوخ والنساء ودمرت البنى التحتية الإقتصادية والعسكرية على يد الكيان السعودي البغيض.

واعتبرت جريمة حرق الرضيع الفلسطيني حلقة جديدة في مسلسل الإرهاب الإسرائيلي البشع والمتواصل والمنظم بحق شعبنا العربي الفلسطيني وتأتي ترجمة لحملات التحريض التي تقوم بها أحزاب يهودية متطرفة تعمل ليلاً نهاراً لتغذية ونشر الفكر العنصري والكراهية ضد كل من هو عربي فلسطيني .

واضافت : ( في وقت تصر فيه حكومة كيان الاحتلال على الاستمرار في الاستيطان وتوفر كافة سبل الحماية لعصابات المستوطنين المنفلته لتنفذ جرائمها بحق الفلسطيين أصحاب الأرض والتاريخ فتعتدي وتسرق وتقتل وتحرق أرضنا ومنازلنا وتقتل أبناءنا).

وجاء في بلاغ للجمعة :(وإذ تعزي جمعية كنعان لفلسطين أبناء شعبنا الفلسطيني في إستشهاد الطفل الرضيع علي الدوابشة ، فإنها تحمل المجتمع الدولي المسؤولية عن هذه الجريمة وكذلك جرائم العدوان السعودي على اليمن و التي يندى لها جبين الإنسانية ، وتعتبرها وصمة عار على جبين دول العالم ومؤسساته الحقوقية والقانونية ، وهي نتيجة للموقف الدولي الهزيل والمتواطئ مع جرائم الاحتلال وآل سعود فمواقفه لا تتعدى التعبير عن الإدانة والرفض دون أن يتخذ أي إجراءات عقابية بحق كيان الاحتلال).

” المؤتمر نت”

You might also like