كل ما يجري من حولك

بإعلان هدنة.. سلمان يغسل مسرح جريمته

507

 

بقلم / عبدالوهاب الشرفي

* فجأة ودون أي مقدمات تحالف العدوان يعلن عن هدنة في اليمن لمدة خمسة أيام!! تحالف العدوان كان قد أعلن على لسان ناطقه الرسمي العسيري في رمضان عندما أعلن الأمين العام للأمم المتحدة عن هدنة.. هكذا بصورة مفاجئة دون أي ترتيب يذكر من مختلف الأطراف أن التحالف لن يلتزم بأي هدنة لا يلتزم بها الحوثيون (وليس لها آلية واضحة).

* تحالف العدوان اليوم أعلن عن هدنة هي أيضا ليس لها أية آلية واضحة!! فما الذي جرى؟!
من ناحيته هو يتحدث عن أن الهدنة جاءت استجابة لطلب الرئيس اليمني هدنة إنسانية لخمسة أيام وملك المملكة المجاورة استجاب لهذا الطلب!!

لكن (الرئيس اليمني) الذي طلب الهدنة اليوم بحسب بيان تحالف العدوان.. كان في هدنة الأمم المتحدة في أواخر رمضان قد قام بإبلاغ ملك المملكة المجاورة بإعلان الأمين العام للأمم المتحدة هدنة وأنه قد وافق عليها و طلب منه أن يوافق عليها، ومع ذلك لم يحترم تحالف العدوان لا الأمم المتحدة ولا طلب الرئيس اليمني حينها!!
* كيف حن قلب هادي وقلب سلمان فجأة ودون مقدمات ودون ترتيب ودون أي حديث أو تنسيق مع أحد وقرروا إعلان هدنة وفق هذه الطبخة الهزيلة؟!

الجواب بسيط وسهل للغاية.. فقط استحضروا في ذهنكم جريمة الحرب الشنعاء التي ارتكبت بحق مدينة موظفي كهرباء المخا والتي راح ضحيتها المئات من الأبرياء ما بين قتيل وجريح وهم في منازلهم في أمان ربهم، وبالطبع كانت جريمة حرب سافرة لأن المدينة ضربت بـ9 غارات لا واحدة ولا اثنتين ، 9 غارات على مدينة آهلة بالسكان..

* وأقول مدينة وليست مكاناً آخر يمكن خلق تبرير لهذه الجريمة أو حتى القول إن ذلك تم عن طريق الخطأ، لأنها بكل وضوح 9 غارات على مدينة، وذهب ضحيتها المئات.. فالجريمة هذه المرة واضحة وجلية وثابتة وتغل أعناق هؤلاء المجرمين بشكل لم يحدث في كل جرائمهم السابقة.

* بعد هذا الاستحضار ستعرفون أن إعلان الهدنة هكذا فجأة جاء لصرف الأنظار عن هذه الجريمة وتشتيت الرأي العام والإعلام عن تناولها بشغله بمهاترات هدنة صممت لخلق المهاترات بشأنها لتنسي الأذهان جريمة الحرب للعدوان في المخا..

باختصار إنهم يغسلون مسرح الجريمة لا أكثر..

* …. مجرمون وقتلة ودمويون بل أرذل البشر لأنهم يحتالون على الدماء التي أرهقوها ظلما وعدواناً أن تذكر .. مهما فعلوا ستلاحقهم دماء شهداء المخا وكل دماء الشهداء قبلها من المزراق إلى زبيد إلى حجة إلى حضرموت إلى لحج إلى عدن إلى تعز إلى صنعاء.. ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله.. وما الله بغافل عما يفعل الظالمون.. ونعم بالله الجبار المنتقم.

” الثورة”

You might also like