كل ما يجري من حولك

إدانات واسعة لمجزرة العدوان بحق سكن عمال وموظفي كهرباء المخاء محافظة تعز

918

 

متابعات :

تتوالى الإدانات المحلية تجاه المجزرة المروعة التي ارتكبها طيران العدوان السعودي بحق العاملين بمحطة كهرباء المخا مستهدفاً الواحدت السكنية بغارات عدوانية سقط فيها العشرات بين شهد وجريح غالبيتهم من النساء والأطفال مجزرة مروعة لم تفرق بين صغير أو كبير امرأة أو رجل يسعى لتدمير اليمن أرضاً وانسانا ودون حياء يعلن انه لا علاقة له بالمذبحة المروعة التي ستظل شاهداً على ما يرتكبه العدوان السعودي من أعمال وجرائم وحشية بحق اليمنيين.
نظم قيادات وموظفو وزارة الكهرباء والمؤسسات والهيئات التابعة لها أمس أمام مكتب الأمم المتحدة بصنعاء وقفة احتجاجية للإدانة بالجريمة البشعة التي ارتكبتها طائرات العدوان السعودي الغاشم يوم الجمعة المنصرمة والتي استهدفت مبنى سكن موظفي محطة المخا البخارية لتوليد الطاقة الكهربائية و راح ضحيتها أكثر من 210 شهداء وجرحى من موظفي المحطة وأسرهم “نساء وأطفال” وأغلب الاصابات خطيرة .

ونددت الوقفة الإحتجاجية بصمت المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية وفي مقدمتها منظمة الأمم المتحدة إزاء هذا العدوان الذي يدخل شهره الخامس مستهدفا أبناء الشعب اليمني خاصة النساء والأطفال والمنشآت المدنية والبنية التحتية بما في ذلك إستهداف المدينة السكنية الخاصة بعمال وموظفي محطة المخاء لتوليد الطاقة الكهربائية محافظة تعز .

وحمل المشاركون في الوقفة النظام السعودي وحلفاءه مسؤولية سفك دم أبناء الشعب اليمني وتدمير المنشآت العامة والخاصة .. معتبرين ذلك جرائم حرب ضد الإنسانية كونها مجرمة حسب جميع الشرائع السماوية والقوانين والمعاهدات الدولية، وهي جرائم لا تسقط بالتقادم باعتبارها من جرائم الابادة الجماعية لعائلات وأسر بأكملها .

وطالبت الوقفة الأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتها وإدانة العدوان السعودي الغاشم والعمل على إيقافه بأسرع وقت نظرا لما خلفه من ضحايا بين صفوف المدنين وخاصة النساء والأطفال وتدمير البنية التحتية .

وشددت قيادات وموظفو وزارة الكهرباء والمؤسسات والهيئات التابعة لها على ضرورة تشكيل لجنة تحقيق دولية حول جريمة الإعتداء على سكن موظفي وعمال محطة توليد المخاء البخارية وكذا الجرائم الأخرى التي ارتكبها العدوان السعودي في مختلف محافظات الجمهورية، وتحمل منظمة الأمم المتحدة لمسؤولياتها في التحقق من عمليات الحصر و التوثيق التي قامت بها المنظمات الإنسانية بشأن جرائم الإبادة التي نفذها العدوان السعودي الغاشم وخاصة جريمة الإبادة الجماعية بحق الأطفال والنساء والساكنين في المدينة السكنية التابعة لمحطة المخا لتوليد الطاقة الكهربائية.

وأكد المشاركون في الوقفة احتفاظ اليمن بحقها في مقاضاة قيادة العدوان السعودي وحلفائها أمام المحاكم الجنائية الدولية إزاء جرائم الإبادة الجماعية كونها جرائم حرب ضد الإنسانية ..

داعين الأمم المتحدة إلى إلزام المنظمات الإنسانية والصحية التابعة لها القيام بدورها في تقديم العون والمساعدات لليمن خاصة في الجانب الصحي والإنساني و بصورة عاجله .

من جهة أخرى أدانت السلطة المحلية بمحافظة الحديدة القصف الذي تعرضت له المدينة السكنية بالمخا من قبل طيران العدوان السعودي الغاشم، وراح ضحيته اكثر من 75 مهندساً وفنيا من موظفي المحطة.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع محافظ الحديدة حسن الهيج مع ممثلي السلطة المحلية بالمحافظة وبرنامج الغذاء العالمي والصحة العالمية والمؤسسة العامة للكهرباء والغرفة التجارية حيث جرى بحث سبل انقاذ جرحى موظفي محطة المخا الكهربائية الذين يتلقون العلاج والاسعافات في مستشفيات المحافظة، والذين طالهم قصف طيران العدوان السعودي الغاشم.

ولفت محافظ الحديدة حسن الهيج، الى حجم الكارثة الانسانية التي يعيشها مصابو وجرحى القصف مع اسرهم واهاليهم وهو مايتطلب المتابعة المستمرة لحالاتهم وسرعة نقل الحالات الحرجة الى الخارج، مؤكدا حرص قيادة السلطة المحلية بالمحافظة بالتنسيق مع جهود الخيرين على توفير مساكن بديلة للاسر المتضررة وتقديم افضل الخدمات الطبية للجرحى والمصابين.

ووجه الهيج بتشكيل لجنة اغاثية برئاسة وكيل المحافظة عبد الرحمن الجماعي وعضوية ممثل الاغاثة الاسلامية ومنظمة الاغذية العالمية لبحث امكانية تقديم الدعم الغذائي والصحي للمصابين.

وجرى خلال اللقاء الذي حضره اللقاء وكيل المحافظة المساعد هاشم العزعزي ومدير عام المؤسسة العامة للكهرباء خالد راشد، تشكيل لجنة طبية برئاسة وكيل المحافظة الدكتور الحسن طاهر وعضوية مستشفى العلفي والمسشتفى العسكري ومستشفى الثورة مستشفى السلخانة لحصر الجرحى ورفع تقارير طبية عاجلة لمن يحتاجون تدخلاً جراحياً او السفر للخارج.

كما أدانت قيادات محافظة عمران والسلطة المحلية والمنظمات المدنية والنقابات العمالية والمهنية المجزرة التي ارتكبها طيران العدوان السعودي بحق عمال ومهندسي وموظفي محطة المخاء للطاقة الكهربائية بمحافظة تعز والتي راح ضحيتها المئات من الشهداء والجرحى كثير منهم نساء وأطفال.

وحملت بيانات الادانات عبارات الاستنكار والغضب الشديدين والادانة العامة والواسعة لاستهداف العدوان للابرياء وامعانه في القتل والتنكيل والتدمير والذي ينم عن حقد بغيض ودفين.

ونددت البيانات بالتخاذل العالمي والصمت الدولي المخزي وانحياز كثير من دول العالم والمنظمات الدولية الى مصاف المعتدي واعانته على عدوانه المشين.

واكدت ان مثل هذه الجرائم التي ارتكبت بحق الشعب اليمني من قبل العدوان السعودي وأذنابه لا ولن تسقط بالتقادم ولايمكن ان يعفي عليها الزمن وابناء الشعب اليمني العظيم مهما تعاظم الأمر وان المستقبل كفيل بإعادة الحق الى نصابه في عملية الاقتصاص الموعود من رب العالمين.

لذلك أدانت النقابات العمالية والمنظمات المجتمعية بمحافظة الحديدة الجريمة الوحشية الشنعاء التي نفذها طيران العدوان السعودي الغاشم على الوحدات السكنية لمحطة المخا الكهربائية وراح ضحيتها ما يزيد عن 200 شخص من موظفي وكوادر المحطة واسرهم ما بين شهيد ومصاب بجروح خطيرة أغلبهم في العناية المركزة .

وقال بيان صادر عن المنظمات والنقابات العمالية إن إستهداف طيران العدوان السعودي للوحدات السكنية لمحطة المخا بأكثر من سبع غارات متتالية يأتي ضمن مسلسل الجرائم الوحشية التي يرتكبها العدوان بشكل يومي ومستمر ضد أبناء الوطن المدنيين.

وأشار البيان إلى أن العدوان السعودي الغاشم لم يستثن أحدا على أرض الوطن من الجرائم البشعة التي يرتكبها كل يوم والحقت الدمار بـ200 وحدة سكنية ويسكن فيها كثير من العاملين وأسرهم وأطفالهم وكذا عدد كبير من الأسرة النازحة من أقربائهم .

وأدانت النقابات العمالية في بيانها هذا العمل الإجرامي السافر والإعتداء البربري الغاشم على السكن الخاص بموظفي وكادر محطة المخا البخارية والذي راح ضحيته العشرات من خيرة كوادر وزارة الكهرباء ممثلة بالمؤسسة العامة للكهرباء.

You might also like