كل ما يجري من حولك

عدن: سكان كريتر يدعون إلى رفع دعاوى ضد جرائم دول العدوان

507
عدن : متابعات :
دعا سكان مديرية كريتر بمحافظة عدن، المحامين والحقوقيين الساكنين في اليمن وأوربا والولايات المتحدة إلى رفع دعاوى قضائية ضد دول تحالف العدوان بقيادة السعودية إثر القصف العشوائي الذي يستهدفهم من دول العدون.

وطالب سكان كريتر في رسالة إلى المنظمات الدولية صادرة عنهم اليوم، – تلقتها وكالة الانباء اليمنية (سبأ) بالتحقيق الدولي في القصف العشوائي والمتعمد، على الكهرباء والسكان الآمنين وإيقافه على الفور، ومحاكمة السعودية ودول التحالف وطياريهم أمام المحاكم الدولية على مثل هذه الأعمال، والمطالبة بالتعويضات المناسبة لكل المتضررين وأهالي الشهداء.

وقال السكان في رسالتهم “نحن ساكنو كريتر نقول: كفى عبثا بأرواح وممتلكات المواطنين، فمثل هذا القصف العشوائي يزيد من معاناة السكان المحليين”.

وأضافوا “كثرت الأخطاء وكثر كارهو السعودية والتحالف والناقمون عليهم في عدن وغيرها”.

ولفت السكان في رسالتهم إلى أن طيران العدوان استهدف يوم الخميس ٩ يوليو٢٠١٥م وفي تمام الواحدة والنصف ظهرا ثم الثانية إلا ربع ظهرا، منزل توني بس (فضل محسن) والمؤجر كمدرسة ابتدائية (فيوتشر كيدز) في مدينة كريتر بصاروخين أحدثا دمارا ماديا عظيما في المبنى، والضحايا هم من السكان ومن البهرة خاصة الذين يسكنون أمام المدرسة (شهيدة وجرحى حالتهم خطيرة).

وتابعوا “لقد سبق لهذا الطيران أن قصف كابلات الكهرباء في الـ٢٩ من أبريل وتسبب بانقطاعها لمدة ٣٥ يوما عن مناطق كريتر وخورمكسر والمعلا والتواهي، ثم وعند عودة الكهرباء لهذه المناطق وبعد أسبوع واحد، قام هذا الطيران مرة أخرى وفي العاشر من يونيو بقصف متعمد للمحطة التحويلية (شيناز) الواقعة في خورمكسر لتقطع الكهرباء وإلى يومنا هذا عن آلاف السكان في هذه المناطق”.

وأشاروا إلى أن انقطاع الكهرباء عن هذه المناطق تسبب بوفاة مئات المواطنين بسبب الحر الشديد وبسبب المضاعفات الخطيرة لحمى الضنك التي تتفاقم بسبب انعدام الكهرباء والتكييف.

وطالب سكان مديرية كريتر في رسالتهم، المشتركين في منظمة أفاز وعبر الحملات الدولية، شن أعنف الحملات على السعودية ومن يقف معها لإيقاف قتلها لليمنيين والجنوبيين في كريتر وغيرها.

سبأ
You might also like