كل ما يجري من حولك

وثيقة أممية تؤكد ارتكاب كيان الاحتلال جرائم حرب بحق أطفال غزة

808

جنيف ـ متابعات:

أكدت وثيقة سرية أعدتها وكالات تابعة للأمم المتحدة ارتكاب كيان الاحتلال الإسرائيلي جرائم حرب لا سيما بحق الأطفال الفلسطينيين خلال العدوان الأخير الذي شنه على قطاع غزة العام الماضي.

وذكرت وكالة رويترز أن الوثيقة تحدثت عن سقوط عدد كبير من الضحايا بين الأطفال جراء العدوان الإسرائيلي الاخير على قطاع غزة فضلا عن الانتهاكات الفادحة التي ارتكبتها قوات الاحتلال بما فيها تدمير المؤسسات المدنية والاعتقالات التعسفية.

وأشارت الوثيقة إلى أن 540 طفلا فلسطينيا منهم 371 أعمارهم 12 سنة أو أقل من ذلك راحوا ضحية العدوان الإسرائيلي الذي أسفر عن استشهاد أكثر من 2100 فلسطيني.

وأعدت وكالات الأمم المتحدة هذه الوثيقة السرية المؤلفة من 22 صفحة لعرضها على مبعوثة الأمم المتحدة الخاصة لشؤون الأطفال والصراع المسلح ليلى زروقي التي أرسلتها بدورها إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الذي له الرأي الأخير بشأن القائمة.

وفي جزء سيقوض على ما يبدو قضية إدراج كيان الاحتلال الإسرائيلي في قائمة منتهكي حقوق الأطفال قالت الوثيقة الأممية إن “رؤساء وكالات الأمم المتحدة على الأرض أخفقوا في التوصل لاتفاق في الرأي بشأن ما إذا كان يتم إدراج إسرائيل في قائمة منتهكي حقوق الطفل كما أنه من غير الواضح كيفية تطبيق آلية التصنيف وفيما اذا كانوا مقتنعين بها”.

بدورها قالت مصادر دبلوماسية في الأمم المتحدة إن “إسرائيل تقوم بحملة قوية للحيلولة دون ضمها للقائمة وأن الأمين العام للأمم المتحدة يميل لعدم ضمها كما أن سامانثا باور سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة حثت بان كي مون على عدم ضم إسرائيل الى هذه القائمة”.

يشار إلى أن العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة بدا في الثامن من يوليو عام 2014 وامتد 51 يوما وطال كافة مناحي الحياة وغير من معالم أحياء بأكملها وجعل سكانها بلا مأوى كما خلف آلاف الشهداء والجرحى معظمهم نساء وأطفال.

وكان تحقيق للأمم المتحدة نشر في ابريل الماضي كشف أن قوات الاحتلال الإسرائيلي استهدفت سبع مدارس تابعة للأمم المتحدة أثناء عدوانها على قطاع غزة ما أسفر عن استشهاد 44 فلسطينيا.

You might also like