كل ما يجري من حولك

هيومن رايتس تجدد تأكيد مضي السعودية بقتل المدنيين في اليمن بأسلحة محرمة

542

 

متابعات : تقرير :

يمضي العدوان السعودي على اليمن في جرائم الحرب بقتل المدنيين من رجال ونساء وأطفال في غارت وبالأسلحة المحرمة دوليا ..هذا ما جددت منظمة هيومن رايتس ووتش تأكيدها ، الاحد،31 مايو ، وقالت أن “التحالف الذي تقوده السعودية” استخدم أسلحة عنقودية قد تعرض أعدادا كبيرة من المدنيين اليمنيين ولاسيما الأطفال للخطر.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المنظمة قولها في بيان إن مدنيين اثنين على الأقل أصيبا في 27 إبريل نيسان الماضي قرب قرية العمر بمنطقة صعدة شمال اليمن بقنبلة عنقودية ألقتها إحدى الطائرات كما أصيب أربعة مدنيين بينهم طفل في العاشرة من عمره بجروح في 29 من الشهر ذاته في قرية قريبة من الحدود السعودية عندما انفجرت ذخائر عنقودية.

وتحدثت المنظمة عن غارتين اخريين لتحالف السعودية في 23 مايو /أيار الجاري في منطقة صعدة أيضا حيث استخدمت هذه القنابل التي تحظرها المعاهدات الدولية مضيفة “أن الذخائر العنقودية التي لا تنفجر على الفور قادرة على ان تصيب بجروح أو تقتل الذين يلمسونها بعد ذلك”.

وحذر اولي سولفانغ الباحث في المنظمة “التحالف الذي تقوده السعودية من أن استخدام الأسلحة العنقودية المحظورة يؤذي المدنيين وخصوصا الأطفال”.

وتحظر الاتفاقية الدولية للأسلحة العنقودية التي اعتمدها عام 2008 نحو 116 بلدا ليس بينها السعودية والولايات المتحدة استخدام هذه الأسلحة.

هذا وبررت واشنطن موقفها آنذاك بالقول إن “الولايات المتحدة تقدم أسلحة عنقودية تحترم الشرط الدقيق بأن تنفجر بشكل كامل تقريبا في ساحة المعركة” إلا أنه عندما لا تنفجر على الفور تصبح هذه الذخائر الموجودة في هذه القنابل في الواقع ألغاما قادرة على قتل مدنيين أو تشويههم وذلك بعد فترة طويلة على اطلاقها كما تقول منظمات حقوق الإنسان.

You might also like