كل ما يجري من حولك

الأسعد : الوضع في اليمن بات أكثر خطورة وعلى المجتمع الدولي وقف نزيف الدم

471

 

متابعات :

حذرت الأمين العام للمركز العربي لتوثيق جرائم الحرب الدكتورة هالة الأسعد، من ان الوضع في اليمن بات أكثر خطورة جراء استمرار العدوان الجوي السعودي ..

داعية المجتمع الدولي للتدخل لوقف نزيف الدم والذي يسيل في كل ساعة تمر على اليمن .

وقالت الدكتورة الاسعد في حوار مع وكالة انباء (فارس) اليوم أن الوضع في اليمن اليوم بات أكثر خطورة من بداية العدوان، وكل ساعة تمر هناك دماء تسيل ولابد للمجتمع الدولي أن يتحرك لوقف تدفقها.

وشددت على إن من مسئولية كل الأطراف الدولية العمل على إنهاء العدوان العسكري الغير مبرر واللا إنساني الذي تقوده السعودية على اليمن .

ولفتت الخبيرة القانونية إلى أن ملف الانتهاكات الإنسانية في اليمن بات ملفاً ضخماً، وانه اصبح لزاماً على المنظمات الدولية والأممية أن تقوم بخطوة جدية لوقف حمام الدم في اليمن.
كما اشارت الى التقارير الإعلامية التي أكدت ان قصف تحالف العدوان لمنطقة جبل نقم شرق صنعاء تم بقنابل نيوترونية وبمشاركة الكيان الصهيوني .. واصفة ذلك بانه سابقة تاريخية في جرائم الحرب .

واوضحت أمين عام المركز العربي لتوثيق جرائم الحرب ان القانون الدولي لا يبرر تحت أي بند أو ذريعة الجرائم التي يرتكبها السعوديون وحلفائهم في اليمن، وإذا ما كانت المحكمة الجنائية الدولية والمنظمات المختصة بحقوق الإنسان ذات مصداقية حقيقية فعليها أن تفتح ملف هذه الجرائم سريعاً.

كما اكدت على انه يجب ان توجه إلى كل من الملك السعودي وابنه الذي يشغل منصب وزير الدفاع وكل القادة العسكريين المسئولين عن العدوان السعودي على اليمن تهمة ارتكاب جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية ..

مشيرة إلى جرائم الكيان السعودي لا تنحصر في اليمن وحسب، فما يجري في سوريا والعراق والبحرين، للسعوديين “يد قذرة فيه”.

وأعتبرت الدكتورة الاسعد ان الدور الذي تمارسه المنظمات الانسانية والحقوقية والذي وصفته بالمهين بحق الإنسانية من خلال وقوفها على الواقع اليمني من دون أي تحرك جدي وفعال باتجاه استصدار قرار من مجلس الأمن الدولي يلزم السعودية بوقف عدوانها غير المبرر إنسانياً وأخلاقياً وسياسياً على بلد جار، يعتبر مشاركة غير مباشرة من قبل هذه المنظمات في العدوان على اليمن.

واكدت في هذا الصدد على انه يجب على كافة الدول العمل من أجل إنقاذ الشعب اليمني من آلة القتل السعودية فوراً.

وتطرقت الدكتورة الاسعد الى عرقلة وصول المساعدات الإنسانية واحتياجات الحياة الأساسية إلى المناطق المتضررة والأكثر ضرراً في اليمن .. مؤكدة ان ذلك يعتبر من ضمن قائمة الانتهاكات التي يمارسها آل سعود.

You might also like