كل ما يجري من حولك

الوجه الحقيقي والقبيح للعدوان السعودي

542

 

 

صنعاء – متابعات :

دان مصدر في الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العام، واستنكر بشدة، تمادي العدوان السعودي الغاشم في تكرار استهداف رئيس الجمهورية السابق علي عبدالله صالح، رئيس المؤتمر الشعبي العام، وقصف منزله في مسقط رأسه -بمديرية سنحان- وعدد من منازل أفراد أسرته.

واعتبر المصدر، أن هذا الاستهداف الهمجي، يأتي امتداداً للعدوان البربري الذي طال البشر والحجر، ودمر كل مقدرات الشعب اليمني من بنى تحتية، ومؤسسات، ومعالم تاريخية وأثرية.

وأضاف، أن الاستهداف يكشف عن الوجه الحقيقي والقبيح للعدوان الذي ظل يتستر خلف عناوين وذرائع واهية لتدمير اليمن أرضاً وإنساناً، وتبرير جرائمه بحق الشعب اليمني الصامد الصابر.

واعتبر المصدر، أن استهداف منازل الرموز الوطنية والشخصيات السياسية والمواطنين العزل، بدون أي مبرر، يكشف عن حالة التخبط والإفلاس والفشل الذريع للعدوان في تحقيق أهدافه وتمرير مخططاته في النيل من عزيمة وصمود الشعب اليمني، والمساس بوحدته وأمنه واستقراره وسيادته..

مؤكداً أن هذه الجرائم المتواصلة لن تزيد الشعب اليمني إلا صموداً وثباتاً وإصراراً على الاستمرار في النهج الرافض لكل أشكال الهيمنة والتبعية والوصاية الخارجية، وفي الحفاظ على المكتسبات الوطنية وفي مقدمتها الثورة والوحدة والديمقراطية.

ودعا المصدر كل جماهير الشعب اليمني الشرفاء وكوادر وأعضاء وقواعد وأنصار المؤتمر الشعبي العام لليقظة ورص الصفوف لمواجهة كل أشكال المؤامرات التي تحاك ضد الوطن وتهدف للنيل من المكتسبات الوطنية والسلم الاجتماعي، وجره إلى صراعات داخلية بعد عجز تحالف العدوان وأذياله في الداخل عن تحقيق أي من أهدافه.

المنتصف نت

You might also like