كل ما يجري من حولك

منصورين بعون الله

467

 

بقلم : صادق أبو شوارب

قصف طيران أسرة آلا سعود اليوم أظهر جليا فشل العدوان و سقوطه اﻷخلاقي بعد أن أظهر
فشله الذريع في تحقيق أهدافه المعلنه والمتمثلة في تدمير القوة الصاروخية لليمن حيث وسبق أعلانهم عن تدمير تلك المنصات في الجولة الأولى.

و هاهم يضربون مرة أخرى من أجل تدمير المدمر و هذا يذكرنا بذريعة أمريكا في خوض الحرب على عراق الشهيد صدام حسين رحمة الله علية التي كانت في حقيقتها لكسر إرادة القرار السياسي العراقي المساند لقضية اﻷمة المركزية فلسطين ليس إلا وأسرة آلا سعود تريد أستعادة الهيمنه على القرار السياسي اليمن و كسر إرادة الثورة اليمنية خدمة للعدو الصهيوني .

وثاني أهم مؤشراة سقوط هذا العدوان هو اﻷنحراف عن اﻷهداف العامة إلى اﻷهداف الشخصية التي ﻻ تخدم أساسا الحسابات اﻷستراتيجية ﻷي حرب و تمثل ذلك في ضرب بيت الرئيس السابق علي عبدالله صالح بل و اﻷبعد من ذلك أستهداف حصن عفاش ( بيت مندثر منذ قرون مضت و هذا ﻻ يحقق هدف يصب في مصلحة المملكة و اﻷمن العربي أو حتى ﻷسرة آلا سعود و محمد بن سلمان على و جهه الخصوص بقدر ما يحقق أهداف شخصية لبعض الفارين في المملكة من أركان النظام السابق الذي معهم خصومة شخصية مع علي عبدالله صالح .

إن ظحالة تلك اﻷهداف و شخصنتها سوف يؤدي إلى سقوط أسرة آلا سعود في المنطقة أو على اﻷقل لجناح العدوان داخل تلك اﻷسرة الذين زجوا المملكة في حرب نيابة عن أشخاص لفضتهم مجتمعاتهم المحلية و قبايلهم الخاصة و لفضهم الشعب اليمني بشكل عام و خرجوا هاربين يجرون أذيال الخزي و العار بسبب فسادهم و فشلهم في إدارة اليمن في الماضي .

ياشباب اليمن شاركوا في الثورة الكبرى

You might also like