كل ما يجري من حولك

المرصد الاوربي والمركز الوطني لحقوق الإنسان يشجبان ما تعرض له العالقون اليمنيون في الخارج

400

 

باريس – متابعات

دان المرصد الاوربي لحقوق الانسان في باريس والمركز الوطني لحقوق الانسان في اليمن ما يتعرض له العالقون اليمنيون من تعسف وإجراءات غير إنسانية في الدول التي يتواجدون فيها وفي مقدمتها دول شقيقة اعتبرت أقرب إلى قلوب اليمنيين.

ودعا رئيس المرصد الأوربي الدكتور هياف خالد ربيع علي، الى ملامسة اوضاع العالقين اليمنيين المأساوية في العديد من الدول التي تقطعت بهم السبل ولم يجدوا من يمد لهم العون سوى القليل من الخيرين.

من جهته عبر رئيس المركز الوطني لحقوق الانسان في اليمن جمال بدر العواضي عن الاستياء الكامل من التعامل غير الإنساني مع آلاف اليمنيين العالقين في الخارج، مؤكداً ضرورة إنهاء معاناتهم بما يكفل عودتهم إلى وطنهم.

ودعا العواضي الأمم المتحدة ومنظمة الهجرة الدولية وكافة المنظمات الإنسانية إلى التعاون من أجل إعادة المواطنين اليمنيين العالقين في كافة الدول إلى بلدهم كحالات إنسانية، لافتاً إلى أنهم تعرضوا لهذا الموقف بسبب العدوان السعودي على اليمن والحصار الظالم المفروض والذي سيؤدي إلى كارثة إنسانية في حالة استمراره وصمت المجتمع الدولي عليه.

فيما أكد مسؤول برنامج الاغاثة في المركز الدكتور خالد عبد الكريم انه كان على دول العدوان أن تعمل على حل موضوع اليمنيين العالقين في الخارج، مشيرا إلى ان اليمنيين اصبحوا يصرون على العودة الى اليمن للموت اما تحت القصف او جوعا بدلا من الاهانة والاحتقار الذي تعرضوا له في العديد من الدول.

You might also like