كل ما يجري من حولك

من نتاج العدوان..!!

473

 

شهد هذا العدوان مايبدو أنها أكبر عملية شراء للذمم والمواقف في التاريخ.. من أجل دعمه وتمرير جرائمه بحق البلد والشعب المستهدف..

لقد دفعت السعودية، وتدفع، نقداً لتشتري (واشترت):

– رئيس جمهورية ورئيس حكومة ووزراء ونواب وزراء ووكلاء ومدراء عموم
-رئيس سابق ورئيس حكومة سابق (البيض والعطاس)
– قادة وحدات وألوية عسكرية، حاليين وسابقين
– قادة أجهزة أمنية وقائد جهاز استخباري واحد
– حوالي ٤٠ سفارة يمنية حول العالم
– وزراء سابقين وقادة عسكريين متقاعدين
– شخصيات سياسية في المنفى
– ثلاثة أحزاب كبيرة وأربعة صغيرة، وقيادات في حزب كبير
– جماعة إسلامية كبرى وجماعة أصغر
– تيارات أممية وقومية
– “حراك” سياسي ومشائخ قبليين، ومقاتلين قبليين وإرهابيين
– “مقاومات شعبية” و”مقاومين” و “قيادات مقاومة”
– إعلاميين ومحللين وناشطين وحقوقيين يمنيين
– مفسبكين ومغردين، وجواسيس محترفين وهواة
– تسع حكومات دول وتسعة جيوش
– خبرات أمريكية وخدمات لوجستية ومعلوماتية وأقمار صناعية أمريكية وبريطانية وفرنسية
– ٢٥٠٠ جندي من السنغال وحكومة السنغال
– مجلس الأمن الدولي والدول الخمس دائمة العضوية
– روسيا بشكل خاص لكسب حيادها تجاه قرار مجلس الأمن
– جامعة الدول العربية
-جيبوتي ( لتكون قاعدة للعمليات اللوجستية للحصار ضد اليمن).
– حوالي عشر قنوات جديدة خاصة بالمعركة (مثل قنوات الشرعية، وعاصفة الحزم، وإعادة الأمل.. الخ)
– لاستنساخ قناة اليمن الرسمية وقناة عدن والمسيرة
– للنايل سات لمنع بث القنوات اليمنية
– لعدد طويل من الفضائيات العربية والأجنبية والصحف والصحفيين
– لمصانع الأسلحة الغربية والأمريكية تحديدا ( ناطق البيت الأبيض قال مؤخرا إن واشنطن ملتزمة بتزويد “التحاليف العربي” بالأسلحة اللازمة وفقا لعقود التسليح مع السعودية).
– لصفقة أسلحة بحرية من فرنسا بثمانية مليار دولار (وقطر عقدت صفقة مع فرنسا لشراء طائرات رافال بثمانية مليار دولار).
– لما لا يعلمه إلا الشيطان من زبائن آخرين، (والشيطان نفسه لابد أن مُتْرفي العدوان قد كتبوا شيكاً باسم سعادته).

من صفحة محمد عايشن صفحة محمد عايش

You might also like