كل ما يجري من حولك

ايران والعراق يؤكدان على ضرورة الوقف الفوري للعدوان السعودي على اليمن

381

 

الرئيسان الايراني والعراقي في بيان مشترك : لفك الحصار والبدء بحوار وطني في اليمن

 

متابعات :
أکد الرئیس الایراني حسن روحاني ونظیره العراقي فؤاد معصوم في بیان مشترك على ضرورة الوقف الفوري للعدوان السعودي علی الیمن، ودعا الجانبان الى المزید من التعاون الثنائي وتطویره بین ایران والعراق في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وفي ختام زیارة معصوم الی طهران، صدر بيان مشترك عن الرئيسين الايراني والعراقي، أشار الی ان لقاءات الاخير مع کبار المسؤولین الایرانیین وفي مقدمهم آية الله العظمى الامام السيد علي الخامنئي جرت في أجواء ودیة للغایة وتم فیها البحث وتبادل وجهات النظر حول مختلف أوجه العلاقات الثنائیة وکذلك القضایا الاقلیمیة والدولیة المهمة.

واشار البیان الی ان الرئیسین اکدا خلال لقائهما علی عمق العلاقات الودیة والاخویة واعتبرا تطویر وتوسیع العلاقات الثنائیة على جمیع الاصعدة بانه یأتي في إطار المصالح العلیا للشعبین، واعلنا مرة اخری العزم الجاد والارادة السیاسیة القویة المشترکة لتحقیق الابعاد الاستراتیجیة للعلاقات الثنائیة.

واضاف البيان، ان الطرفین بحثا فی القضایا والازمات السیاسیة والامنیة التی تعصف بالمنطقة وکانت لهما رؤیة وفهم مشترك للقضایا المطروحة، واکدا علی ضرورة استمرار المشاورات الثنائیة ومتعددة الاطراف لتجاوز التحدیات الامنیة وتعزیز العلاقات الاقلیمیة.
واعتبر الرئیسان روحاني ومعصوم خطر الارهاب أهم تحد قائم امام المنطقة والعالم، واستنکرا استخدام الارهاب أداة للوصول الی اهداف سیاسیة، واکدا علی ضرورة التعاون المسؤول من جانب جمیع الاطراف الاقلیمیة والدولیة فب مواجهة جمیع اشکال الارهاب.
واکد الطرفان ضرورة بذل الجهود المشترکة واستقطاب المشارکة الایجابیة لجمیع دول المنطقة بهدف الوصول الی حلول سیاسیة وسبل سلمیة للازمات الاقلیمیة بعیداً عن التدخلات العسکریة والسیاسیة في الشؤون الداخلیة لدول المنطقة.

واعرب الرئیسان الایرانی والعراقی عن القلق ازاء التطورات الجاریة فی الیمن، واکدا علی ضرورة الوقف الفوری للعدوان العسکری الخارجي علی الیمن ورفع الحصار عنه من اجل ارسال المساعدات الانسانیة علی وجه السرعة، ودعیا الی البدء فوراً بالحوار الوطنی لتشکیل حکومة جدیدة في الیمن وفقاً لارادة شعب هذا البلد.
واعتبر الرئیسان روحاني ومعصوم استمرار الازمة في سوریا وارهاب الجماعات المسلحة فیها خطراً کبیراً علی أمن واستقرار المنطقة، وشددا علی ضرورة اهتمام مسؤولي المجتمع الدولي بالتطورات الجاریة في هذا البلد وحث جمیع القوی الوطنیة للحوار والوصول الی سبل حلول سیاسیة سوریة – سوریة.

 

You might also like